بولندا تتحدى قانون حقوق التأليف والنشر الجديد للاتحاد الأوروبي

يواجه قانون حقوق الطبع والنشر في الاتحاد الأوروبي معارضة من أحد أعضائه الحاليين، حيث قدمت بولندا شكوى إلى محكمة العدل الأوروبية بحجة أن متطلبات القانون لتصفية المحتوى كانت تنطوي على إمكانية الرقابة، مما سوف ينتهك كل من الدستور البولندي وكذلك معاهدات الاتحاد الأوروبي.

وكانت بولندا واحدة من ستة أعضاء في الاتحاد الأوروبي صوتوا ضد هذا الإجراء، بما في ذلك فنلندا وإيطاليا ولوكسمبورغ وهولندا والسويد.

وتدور معظم الاعتراضات على تصفية المحتوى حول إمكانية تأثيره على شبكة الانترنت، مما قد يقلّب من الموازين في العالم الافتراضي الذي ربما يعتبر المتنفس الوحيد لبعض من دول العالم.

ومع ذلك، فإن الاهتمام البولندي يعتبر أكثر وضوحا، فهو يصف هذا بأنه قضية حرية التعبير، ليس هناك يقين من أن المحكمة ستستجيب للحجة، لكن تحرك بولندا يمكن أن يلفت الانتباه على الأقل إلى احتمال وجود عواقب للقوانين التي يرغب الاتحاد الأوروبي بتمريرها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

نرجو منك دعمنا وذلك بتعطيل إضافة Adblock :)