شاب يصاب بالصمم بسبب سماعات الأذن!

دفع شاب ثمنا باهظا بسبب شائع يقع فيه الكثير من الناس، حيث قام بترك سماعة الموسيقى تشتغل في أذنه عندما أخلد إلى النوم.

وحسب ما نشرته صحيفة بريطانية “ديلي ميل”، فإن الشخص الذي تعرض للحادثة هو طالب جامعي من التايوان، انتبه للأمر عند استيقاظه في الصباح وجد أن إحدى أذنيه التي كانت عليه سماعة الاذن أصيبت بصمم تام.

وخضع الطالب لعلاج مكثف في مستشفى تابع لجامعة آسيا، وحسب صحيفة “ديلي ميل” فقد استعاد الشاب السمع في اذنه المصابة في غضون 5 أيام.

وأوضح الأطباء الذين أشرفوا على علاج الطالب الذي لم يتم ذكر اسمه أو سنه، أن إحدى السماعتين من نوع “earbuds” وقعت من إحدى أذنيه، لتبقى واحدة فقط تشتغل على اذن واحدة، مما أنقذ الشاب من فقدان السمع في كلتا الأذنين وإصابته بالصمم الكامل.

وحذر أخصائيو الصحة من ترك السماعات في الأذن أثناء النوم، وقدموا نصيحة للأشخاص الذين يعانون من هذا المشكل بالخضوع للعلاج في أقرب وقت ممكن قبل أن ينتشر الضرر بشكل واسع.

وقال الخبراء أيضا أن مخاطر سماعات الأذن لا تقتصر فقط على عدم استخدامها في فترة النوم، بل يتوجب على مستعملها أيضا أن يبقي الصوت في مستوى آمن صحيا خلال فترة استماعه في النهار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

نرجو منك دعمنا وذلك بتعطيل إضافة Adblock :)