شركة Amazon تقتحم سوقا جديدة لاستهداف هذه الشريحة.. فهل تنجح؟!

قالت شركتا “أمازون Amazon” و “Walmart” إنهما يقبلان الآن فوائد “برنامج المساعدة الغذائية الإضافية” للمنتجات التي يتم شراؤها عبر الإنترنت كجزء من برنامج تجريبي في نيويورك.

وتقول أمازون إنها ستسمح للمستفيدين من برنامج “SNAP” وهو اختصار لكلمة “The Supplemental Nutrition Assistance Program” بشراء المنتجات الغذائية والأدوات المنزلية، من خلال AmazonFresh و Prime Pantry بدون عضوية Prime.

وتساعد فوائد برنامج SNAP، والمعروفة أيضًا باسم “food stamps”، الأسر ذات الدخل المنخفض على دفع ثمن الطعام، ويقوم البرنامج الممول من الحكومة الفيدرالية بتحميل الفوائد الشهرية على البطاقات، والتي يمكن استخدامها مثل بطاقات السحب الآلي في محلات البقالة.

ومن خلال قبول فوائد “SNAP” عبر الإنترنت، تتمتع أمازون بفرصة الوصول إلى شريحة جديدة وواسعة من العملاء، ما يعني أنها “ستلتهم” حصة Walmart من نفقات قسائم الطعام.

وتشير التقديرات إلى أن حوالي 18 ٪ من جميع مزايا SNAP، أو ما يقرب من 13 مليار دولار سنويا، تنفق في “Walmart”.

وقالت أمازون في بيان صحفي: “هذه المبادرة الجديدة ستساعدنا على زيادة فرص الوصول إلى الملايين من سكان نيويورك من ذوي الدخل المنخفض، من خلال إضافة خيار جديد لبرنامج “SNAP”، مع مجموعة واسعة من الأسعار المنخفضة، إضافة إلى راحة التوصيل إلى المنازل”.

وأضافت أمازون: “الهدف النهائي لهذا الاختبار التجريبي هو تمهيد الطريق لتعميمه وطنيا، بمجرد أن تحدد وزارة الزراعة أفضل طرق لتنفيذ البرنامج على نطاق واسع”.

ويتم تنفيذ هذا البرنامج التجريبي بالشراكة مع وزارة الزراعة الأمريكية، وستنضم ShopRite إلى Walmart وAmazon الأسبوع المقبل، في قبول فوائد “SNAP” عبر الإنترنت، كما سينظم مزيد من تجار التجزئة إلى هذا الاختبار التجريبي، حسبما ذكرت وزارة الزراعة الأمريكية.

قالت وزارة الزراعة الأمريكية إن الاختبار التجريبي سوف يمتد في النهاية إلى ألاباما، أيوا، ميريلاند، نيبراسكا، نيو جيرسي، أوريجون وواشنطن، كما أن تكلفة التوصيل أو رسوم الخدمات الأخرى لن يقوم برنامج “SNAP” بتغطيتها.

وقالت متحدثة باسم “Walmart” أن الشركة لديها ما يقرب من 300 موقع إلكتروني تجاري في الولايات التي ستكون جزءًا من البرنامج التجريبي.

وأردفت متحدثة باسم “Walmart” قائلة: “نحن متحمسون لأن نكون جزءًا من البرنامج التجريبي لوزارة الزراعة الأمريكية، وأن نكون قادرين على إتاحة خدمة توصيل المنتجات الغذائية وتسليمها إلى أصحابها، بغض النظر عن طريقة الدفع الخاصة بهم”، مضيفة: “يعد هذا البرنامج الرائد خطوة رائعة للأمام، ونحن حريصون على توسيع نطاقه، ليشمل العملاء في الدول الأخرى، حيث لدينا بالفعل شركة تجارية كبيرة على الإنترنت”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

نرجو منك دعمنا وذلك بتعطيل إضافة Adblock :)