شركة Apple تدافع عن قراراتها في إزالة بعض تطبيقات “الرقابة الأبوية”

تعرضت شركة “آبل Apple” لانتقادات شديدة، بعد إزالتها بعض التطبيقات التي تم عرضها كأدوات تتيح للوالدين امكانية التحكم في وقت استخدام أطفالهم للأجهزة الذكية، لكن آبل قالت أن تلك التطبيقات تعتمد على التقنيات التي تنافي إرشادات متجر التطبيقات.

وقالت: “لقد قمنا مؤخرًا بإزالة العديد من تطبيقات الرقابة الأبوية من متجر التطبيقات، وقمنا بذلك لسبب بسيط: وضعوا خصوصية المستخدمين وأمنهم في خطر. وقالت الشركة في بيان: “من المهم أن نفهم لماذا وكيف حدث هذا”.

وقالت الشركة إن جوهر المشكلة هو استخدام تقنيات إدارة الأجهزة المحمولة في تطبيقات الرقابة الأبوية التي أزالتها شركة أبل من متجر التطبيقات.

وتتيح أدوات إدارة الجهاز إمكانية التحكم والوصول إلى موقع مستخدم الجهاز، وحساباته للبريد الإلكتروني، وأذونات الكاميرا، وسجل التصفح.

وقالت الشركة: “لقد بدأنا في استكشاف هذا الاستخدام لـ MDM من قبل المطورين في أوائل عام 2017، وقمنا بتحديث إرشاداتنا بناءً على هذا العمل في منتصف عام 2017”.

وأقرت شركة آبل بأن هذه التقنية لها استخدامات مشروعة في سياق الشركات التي تتطلع إلى مراقبة وإدارة أجهزة الشركة للتحكم في البيانات والأجهزة الخاصة، لكنها، كما قالت الشركة، “انتهاك واضح لسياسات متجر التطبيقات”.

وأوضحت الشركة إنها أبلغت مطوري التطبيقات بأنهم ينتهكون إرشادات متجر التطبيقات، ومنحتهم الشركة 30 يومًا لتقديم تحديثات، لتجنب إزالتها من متجر التطبيقات.

وقالت أبل في بيان: “أصدر العديد من المطورين تحديثات لجعل تطبيقاتهم متوافقة مع هذه السياسات،.. وهي نفس التطبيقات الموجودة الآن في المتجر ولم تتم إزالتها”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق