فيسبوك سرق أكثر من 1.5 مليون بيانات الإتصال الخاصة بالمستخدمين!

منذ مايو 2016، قامت شركة التواصل الاجتماعي “فيسبوك Facebook” بجمع قوائم الاتصال الخاصة بالبريد الإلكتروني لـ 1.5 مليون مستخدم جديد على الشبكة الاجتماعية، وقالت الشركة أن بيانات الاتصال “تم تحميلها عن غير قصد على فيسبوك”، وأنها الآن تقوم بحذفها.

ويأتي هذا التصريح بعد أن لاحظ باحث الأمن الإلكتروني يدعى e-sushi أن فيسبوك يطلب من بعض المستخدمين إدخال كلمات مرور البريد الإلكتروني الخاصة بهم عند قيامهم بتسجيل حسابات جديدة للتحقق من هوياتهم، وهي خطوة أدانها خبراء الأمن على نطاق واسع.

واكتشف موقع “Business Insider” أنك في حال إذا أدخلت كلمة مرور البريد الإلكتروني الخاصة بك في بيانات التسجيل، ستظهر رسالة تقول لك إنها “تقوم باستيراد” جهات الاتصال الخاصة بك دون طلب أي إذن منك.

في ذلك الوقت، لم يكن من الواضح ما كان يحدث، ولكن يوم أمس الأربعاء، كشفت شركة فيسبوك لـ “Business Insider” أن 1.5 مليون شخص تم جمع بياناتهم بهذه الطريقة، وتم إدخالهم في أنظمة فيسبوك، حيث تم استخدامها لتحسين استهداف إعلانات فيسبوك، وبناء شبكتها.

وقال متحدث باسم فيسبوك قبل مايو 2016، أن الموقع يوفر خيارًا للتحقق من حسابات المستخدمين باستخدام كلمة مرور البريد الإلكتروني وتحميل جهات الاتصال طوعًا في نفس الوقت. ومع ذلك، قالوا إن الشركة غيرت الميزة، وتم حذف النص الذي يبلغ المستخدمين بأنه سيتم تحميل جهات الاتصال الخاصة بهم من البريد الإلكتروني، ولكن الوظيفة الأساسية لم يتم حذفها.

وبالرغم من أن فيسبوك قامت بجمع بيانات لـ 1.5 مليون مستخدم، إلا أن العدد الإجمالي للأشخاص الذين تم الحصول على معلومات الاتصال الخاصة بهم بطريقة غير صحيحة بواسطة فيسبوك، قد تكون بعشرات أو حتى مئات الملايين، حيث يكون لدى الأشخاص أحيانًا مئات جهات الاتصال المخزنة على حسابات البريد الإلكتروني الخاصة بهم. لا يمكن للمتحدث الرسمي تقديم رقم لإجمالي عدد جهات الاتصال التي تم الحصول عليها بهذه الطريقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

نرجو منك دعمنا وذلك بتعطيل إضافة Adblock :)