ماكرون ينزع فتيل الضريبة الرقمية الفرنسية

توصلت فرنسا والولايات المتحدة إلى اتفاق لإنهاء المواجهة بشأن فرض ضريبة فرنسية على شركات تكنولوجية أمريكية كبرى، وذلك خلال قمة مجموعة السبع التي استضافتها فرنسا.

وفرضت الحكومة الفرنسية ضريبة بنسبة 3٪ على إيرادات الخدمات الرقمية، التي تحصل عليها الشركات التي تزيد إيراداتها عن 25 مليون يورو (27.86 مليون دولار)، و750 مليون يورو (830 مليون دولار) في جميع أنحاء العالم.

ويشتكي المسؤولون الأمريكيون من أنها تستهدف بشكل غير عادل الشركات الأمريكية مثل: فيسبوك، جوجل وأمازون، وهم قادرون حاليًا على جني الأرباح في البلدان منخفضة الضرائب، مثل أيرلندا ولوكسمبورغ، بغض النظر عن مصدر الإيرادات.

وقال ماكرون في مؤتمر صحفي إلى جانب ترامب في نهاية قمة مجموعة السبع في فرنسا: “لقد قمنا بالكثير من العمل،.. لدينا صفقة للتغلب على الصعوبات بيننا”.

وضغط الزعيم الفرنسي بقوة عام 2018 لفرض ضريبة رقمية لتشمل الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، لكنه واجه مقاومة من بعض الدول الأخرى. قرر المضي قدمًا في فرض ضريبة وطنية، تم توقيعها ليصبح قانونًا في شهر يوليو (جويلية) وتنطبق بأثر رجعي في 1 يناير (جانفي) 2019.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

نرجو منك دعمنا وذلك بتعطيل إضافة Adblock :)