هاتفك يتسبب في هذه الإنبعاثات وانت لا تدري!

قد تفترض أن الهواتف الذكية تمثل خيارا جيدا للبيئة، من حيث تقليل من اعتماد الناس على الورق وتساعد على تقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون.

ولكن استخدام هاتفك الذكي لمدة ساعة واحدة فقط في اليوم ينتج ثاني أكسيد الكربون على مدار العام، وهو أكثر من رحلتين ذهاب وإياب من لندن إلى غلاسكو، وفقًا لدراسة جديدة.

ويسرد التقرير الصادر عن الشركة المصنعة Viessmann ومقرها المملكة المتحدة كمية ثاني أكسيد الكربون الناتجة عن الاستخدامات اليومية.

على سبيل المثال، غليان غلاية ينتج 70 غراما من ثاني أكسيد الكربون، والقيادة ميلا في السيارة المتوسطة ينتج 710 غراما، وقضاء ليلة في فندق مع الترفيه ينتج 25 كيلوجراما.

ومع ذلك، فإن أحد الإحصائيات الأكثر إثارة للدهشة التي أشار إليها البحث هو أن ساعة واحدة من استخدام الهاتف الذكي كل يوم لمدة عام يخلق 1.25 طن من ثاني أكسيد الكربون.

وهذا ما يعتبر أكثر من رحلتين ذهابا وإيابا من لندن إلى غلاسكو، والتي تقول Viessmann أنها تنتج 500 كيلوغرام من ثاني أكسيد الكربون لكل منهما.

ويتم إنشاء انبعاثات CO2 بواسطة الخوادم ومراكز البيانات عند استخدام الهاتف الذكي، للوصول إلى التطبيقات، ومحركات البحث، الخرائط والرسائل النصية.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق