هذه الطالبة كانت سببا في التقاط أول صورة لثقب أسود على مر التاريخ!

قادت عالمة في علوم الكمبيوتر “Katie Bouman” عملية تطوير خوارزمية التي كانت سببا في التقاط أول صورة لثقب أسود على مر التاريخ، في حين لا تزال Bouman طالبة في الدراسات العليا في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، بالولايات المتحدة.

كانت هناك حاجة إلى الخوارزمية الجديدة، التي أطلقت عليها Bouman اسم CHIRP (إعادة البناء المتواصل للصور عالية الدقة باستخدام أجهزة تصحيح البقعة) لدمج البيانات من التلسكوبات الراديوية الثمانية حول العالم التي تعمل تحت Event Horizon Telescope، وهو التعاون الدولي الذي التقط صورة الثقب الأسود وحولها إلى صورة متماسكة.

وتم الإعلان عن تطوير خوارزمية CHIRP في عام 2016 من قبل معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، حيث شارك فيه فريق من الباحثين المكوّن من: معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا وعلوم الذكاء الاصطناعي في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، ومركز هارفارد سميثسونيان للفيزياء الفلكية، ومرصد معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا هايستاك.

ونظرًا لأن الإشارات الفلكية تصل إلى التلسكوبات الراديوية بمعدلات مختلفة قليلاً، فقد اضطر الباحثون إلى معرفة كيفية حساب ذلك، بحيث تكون الحسابات دقيقة ويمكن استخراج المعلومات المرئية.

وصرح معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا حول الموضوع قائلا:

اعتمدت Bouman حلاً جبريًا ذكيًا لحل هذه المشكلة: إذا تم مضاعفة القياسات من ثلاثة مناظير فإن التأخيرات الإضافية الناجمة عن الضوضاء الجوية تلغي بعضها البعض، ما يعني أن كل قياس جديد يتطلب بيانات من ثلاثة تلسكوبات، وليس اثنين فقط، ولكن الزيادة في الدقة تعوض عن فقدان المعلومات.

ولقد أعادت الخوارزمية بناء الصور الأصلية وصقلها لإعداد الصورة التاريخية النهائية للثقب الأسود. يمكن أيضًا استخدام CHIRP في أي نظام تصوير يستخدم التداخل الراديوي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

نرجو منك دعمنا وذلك بتعطيل إضافة Adblock :)