وظائف الصحفيين أصبحت مهددة بسبب هذا الابتكار!

كشف علماء أميركيون عن اختراع جديد قد يهدد وظائف الصحافيين في المستقبل، متمثل في روبوت برمجي يملك القدرة على كتاب نصوص منسقة وبشكل مقنع.

ويعتبر هذا الروبوت قفزة كبيرة إلى الأمام في هذا المجال الذي طالما تفرد به الإنسان، ولقد أطلق عليه العلماء اسم “GPT-2″، وهو من تصميم شركة بحثية أمريكية غير ربحية “OpenAI” مختصة بأبحاث الذكاء الاصطناعي.

وقام العلماء بتدريب الروبوت من خلال تحليل ثمانية ملايين صفحة موجودة على الإنترنت، من أجل أن يكون قادرا على كتابة مقالات بشكل مطول، فقط بمجرد إعطائه فكرة عن الموضوع، والجملة الأولى من المقالة المراد كتابة موضوع حولها.

وقالت الشركة المصممة لهذا الروبوت أنه لن يتم إطلاق هذا المشروع بشكله الكامل في الوقت الراهن للجمهور، وذلك خشية أن يتم استخدامه في أغراض خبيثة، أو نشر محتوى مزيف على شبكة الانترنت.

وسوف يتم إصدار حاليا نموذج برمجي مصغر موجه للباحثين، من أجل اختباره، ولكتابة بعض الأوراق العلمية والتقنية في الوقت الراهن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

نرجو منك دعمنا وذلك بتعطيل إضافة Adblock :)