آبل تعمل على جعل حياة صعبة على فيسبوك وواتساب!

عندما يتعلق الأمر بالخصوصية، فإن شركة “آبل Apple” هي إحدى الشركات التي أوضحت موقفها دائمًا بأنها لا ترغب في تقديم أي تنازلات، سواء كان الأمر متعلقا بتطبيقاتها أو خدماتها أو تطبيقات الطرف الثالث.

ويكشف تقرير جديد صادر عن The Information، أن آبل ستقيّد طريقة استخدام التطبيقات لوظائف الاتصال الصوتي عبر الإنترنت، التي قد تسمح حاليًا لتطبيقات الهاتف الذكي بجمع البيانات أثناء تشغيلها في الخلفية.

ومع ذلك، ستضمن آبل الآن استخدام الوصول إلى الخلفية لمكالمات الصوت عبر بروتوكول الإنترنت (VoIP)، وليس لأي شيء آخر قد يؤدي إلى استخدام بيانات المستخدم.

وتعتبر التطبيقات الأكثر تضررا نتيجة تحركات آبل الجديدة هما: “واتساب WhatsApp” و “فيسبوك ماسنجر Facebook Messenger“، وتشير المعلومات إلى أنه في الوقت الحالي، يستخدم كلا التطبيقين أداة مطور آبل محددة تتيح لهما حلًا لقيود “آي أو اس iOS“.

وفي حالة تطبيق واتساب، تشير المعلومات إلى أنه قد يكون له تأثير كبير بشكل خاص عليه، حيث يستخدم ميزة الاتصال عبر الإنترنت بعدة طرق، بما في ذلك استخدام التشفير الشامل للتطبيق.

وفي غضون ذلك، أخبر فيسبوك معدو تقرير The Information، أن هذه الخطوة لن يكون لها تأثير كبير على تطبيقاتها، وأنها لن تجمع البيانات أثناء تشغيل واجهة برمجة التطبيقات في الخلفية.

وقال متحدث باسم فيسبوك لـ The Information: “إن التغييرات التي تطرأ على إصدارات iOS القادمة ليست مهمة، لكننا نجري محادثات مع آبل حول أفضل السبل للتصدي لها”.

ولتوضيح موقفها من هذه المسألة، قال متحدث باسم فيسبوك: “لنكون واضحين – نحن نستخدم PushKit VoIP API لتقديم تجربة مراسلة خاصة على مستوى عالمي، وليس لغرض جمع البيانات”.

وتم إعداد الميزة الجديدة من قبل آبل لتكون متوفرة على إصدار iOS 13، والتي من المتوقع أن تكون متوفرة لمستخدمي أجهزة “آيفون iPhone” شهر سبتمبر المقبل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

نرجو منك دعمنا وذلك بتعطيل إضافة Adblock :)