أبل تقول إن الصين شنت هجوما على اليوغور باستخدام أجهزتها

أكدت شركة “أبل Apple” يوم الجمعة، أن الصينيين اليوغور، وهم أقلية مسلمة تعتبرها بكين تهديدًا أمنيًا لها، كانوا هدفًا للهجمات بسبب وجود ثغرات أمنية في نظام التشغيل الخاص بأجهزتها “آيفون iPhone“.

وقال باحثون أمنيون من Google Project Zero الأسبوع الماضي، إن خمسة عيوب أمنية تسببت في اختراق أجهزة آيفون في مجتمعات معينة، وذلك على مدار عامين على الأقل.

ولم يحدد الباحثون أي مجتمعات يقصدونها، ولكن CNN وTechCrunch وغيرها من المؤسسات الإخبارية، ذكرت أن الهجمات كانت تهدف إلى مراقبة اليوغور. ذكرت رويترز مؤخرا أن الصين اخترقت شركات الاتصالات الآسيوية للتجسس على المسافرين من اليوغور.

وقالت شركة أبل يوم الجمعة، إن الهجوم “كان مركزًا بدقة” وأثر على أقل من عشرة مواقع ويب تركز على المحتوى ذي الصلة بمجتمع الإيغور، بدلاً من اختراق جماعي لمستخدمي أجهزة آيفون.

وقالت أبل أيضًا، إنها أصلحت المشكلة في فبراير (فيفري) الماضي، خلال 10 أيام، وذلك بعد تقرير أصدرته جوجل. وأضافت أبل إن الأدلة تشير إلى أن هجمات على موقع الويب استغرقت شهرين فقط، بدلاً من عامين حسب ما أشار إليه باحثون أمنيون من جوجل.

وفي بيان، قالت جوجل إنها متمسكة بالنتائج التي توصلت إليها، وبأنها ستواصل العمل مع شركة أبل وغيرها من الشركات لإيجاد حلول وإصلاح العيوب.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق