أبوظبي تطلق مبادرة “التعلم الرقمي للجميع”

أعلنت أكاديمية أبو ظبي الحكومية يوم أمس، عن إتاحة منصة التعلم الرقمي لجميع المقيمين في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وستمكّن حملة ADSG الوطنية “التعلم الرقمي للجميع” المتعلمين من اكتساب مهارات جديدة، من خلال استثمارها في الابتكار القائم على التكنولوجيا، وذلك تماشيا مع تطلعات حملة “أبو ظبي يلهم”.

وأطلق صاحب السمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي ورئيس المكتب التنفيذي للإمارة مبادرة “أبو ظبي يلهم”، وهو عبارة عن برنامج من المبادرات التي تستغل الفرص الناشئة وتستفيد من التوجهات الجديدة.

ويعزز البرنامج، الذي يحتوي على ثلاث ركائز وهي: التجارب الافتراضية، التضامن المجتمعي والابتكار المستمر، على دعم العقول المشرقة لاختراع وتطوير وإطلاق الأفكار ذات التأثير الإيجابي الآن وفي المستقبل.

ويركز ADSG على تطوير قدرات وخبرات موظفي حكومة أبوظبي ويلعب دورًا مهمًا وبشكل مستمر في تحوّل أبوظبي إلى اقتصاد مستدام قائم على المعرفة.

ودفع نجاح مبادرات التعلم الرقمي الأخيرة للموظفين الحكوميين إلى إطلاق هذه المبادرة الأوسع على الصعيد الوطني، لإشراك المواطنين والمقيمين في جميع أنحاء الإمارات العربية المتحدة.

ويعتبر “التعلم الرقمي للجميع” عبارة عن مساهمة ADSG تجاه المجتمع المحلي للتكيف مع الواقع الجديد، من خلال توفير فرص تعليمية لا تقدر بثمن، ليس فقط لموظفي حكومة أبوظبي ولكن للأمة بأكملها. ستضمن هذه الفرصة وصول الجميع إلى بعض منصات التعلم الرائدة في العالم.

وقال “علي راشد الكتبي”، رئيس دائرة الدعم الحكومي في أبوظبي: “مع تكيف العالم بالعمل عن بعد والتباعد الاجتماعي، لم يكن الوصول إلى التعليم الرقمي أكثر سهولة من ذي قبل. توفر هذه المبادرة الفرصة لجميع سكان الإمارات لبناء المهارات المطلوبة للتنقل في ظروف السوق المتطورة”.

وأضاف الكتبي: “لقد تحركت القيادة بسرعة لضمان استقرار الاقتصاد الوطني من خلال حزم التحفيز، ومن المهم أن تلعب مؤسساتنا أيضًا دورًا مركزيًا في توفير التكنولوجيا الإضافية والبنية التحتية الرقمية”.

وقالت “عالية عبد الله المزروعي”، المدير العام بالإنابة لـ ADSG: “من خلال توفير الوصول المجاني إلى منصات التعلم الإلكتروني التابعة لـ ADSG، نقوم بتوسيع نطاق مؤسستنا ومساعدة جميع المتعلمين في الإمارات على التنقل في ظروف السوق المتطورة”.

وستوفر الأكاديمية وصولاً مجانيًا إلى أكثر من 4000 دورة تدريبية من أكثر من 190 من أفضل الجامعات والمؤسسات التعليمية في العالم.

وتتوفر الأكاديمية على أكثر من 300 دورة باللغة العربية مصممة خصيصًا لتلائم سياق واحتياجات الإمارات العربية المتحدة. سيتمكن المتعلمون من الحصول على الشهادات والدرجات الدولية في مجموعة متنوعة من المجالات مثل: الأعمال، الصحة، التكنولوجيا، علوم البيانات، الذكاء الاصطناعي، الفنون والعلوم الإنسانية.

وستتوفر الدورات على منصة التعلم الإلكتروني التابعة لـ ADSG، وستتضمن البرامج التي طورتها مؤسسات مثل جامعة ييل وجامعة ديوك وإمبريال كوليدج لندن وجوجل وآي بي إم.

وتأتي مبادرة “التعلم الرقمي للجميع” بعد نجاح ADSG في تحدي التعلم الرقمي، الذي تم إطلاقه كجزء من “الشهر الرقمي” لحكومة أبوظبي، ومفتوح لجميع موظفي حكومة أبوظبي من خلال منصات التعلم المتطورة عبر الإنترنت التابعة للأكاديمية.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق