أحدث أجهزة “iPad Pro” اللوحية هي الأقوى حتى الآن ولكن..!

عندما كشف “ستيف جوبز “عن الجيل الأول من “iPad” في عام 2010، وضع الجهاز كحل وسط بين الهاتف الذكي والكمبيوتر المحمول.

وإن أجهزة “iPad Pro” اللوحية التي كشفت عنها آبل في شهر أكتوبر الماضي، أتت مع شاشات أكبر، ومعالج A12X Bionic الذي تقول الشركة إنه يجعله أقوى من معظم أجهزة الكمبيوتر المحمولة، ومنفذ USB-C، الذي أصبح معيارًا للاتصال في معظم أجهزة الكمبيوتر والأجهزة المحمولة.

ولكن حتى مع هذه الترقيات، تفتقر أجهزة “iPad” إلى بعض الميزات الرئيسية قبل التخلص من جهاز الكمبيوتر المحمول، وفيما يلي أربعة تغييرات كبيرة التي تحتاج آبل إلى إجرائها على أجهزة “iPad” إذا أرادت أن تُعتبر بديلاً حقيقياً للكمبيوتر:

1/ دعم الماوس:

أكبر ميزة تفتقر إليها أجهزة “iPad” هي دعم الفأرة ولوحة المفاتيح. نعم، تم تطوير التطبيقات من أجل “iPad” بشكل جيد لإدخال ميزة “اللمس”، وكانت موجودة في معظم تاريخ “iPad” لمدة تسع سنوات، ولكن هناك العديد من الحالات التي يفضل فيها استخدام الماوس لتحسين الدقة، مثل عند إدارة جداول البيانات أو تحرير الفيديو.

وقد لا تكون هذه الإضافة بعيدة المنال، فقد تضيف آبل دعم الماوس كميزة من ميزات “إمكانية الوصول” في iOS 13، وفقًا لـ “Federico Viticci” رئيس تحرير MacStories، حسب ما ذكرت MacRumors وغيرها من مدونات أخبار آبل.

2/ تعدد المهام الحقيقي:

من المؤكد أن آبل قد جعل “iPad” أفضل في تعدد المهام في السنوات الأخيرة، خاصةً مع تقديم نظام التشغيل iOS 11 في عام 2017، الذي جلب معه تحديثات جديدة للبرامج، مثل Slide Over.

ولكن لكي يعمل “iPad” كجهاز الكمبيوتر الرئيسي الخاص بك، يجب أن تكون هناك مرونة أكبر عندما يتعلق الأمر بتشكيل تطبيقات متعددة، حيث لا توجد هناك طريقة لبدء تشغيل التطبيقات في إطارات منفصلة لتغيير حجمها، مثلما هي موجودة عند استخدامك لبرامج سطح المكتب مثل macOS أو Windows.

3/ نظام أفضل لإدارة الملفات:

أعطى تطبيق الملفات الذي قدمته آبل في نظام التشغيل iOS 11 لبرامجها المحمولة، دفعة قوية لتسهيل إدارة المستندات والصور والمحتويات الأخرى عبر أجهزتنا والخدمات السحابية.

وباستخدام تطبيق آبل، يمكننا الوصول إلى الملفات المحفوظة في حساب iCloud Drive، وكذلك المحتوى المخزن في خدمات مثل: Google Drive وBox وDropbox وOneDrive وغيرها، في مكان واحد.

ولكن في معظم المواقف، غالبًا ما نجد أنفسنا ننتقل مباشرةً إلى الخدمة السحابية التي نستخدمها، مثل Google Drive على سبيل المثال، بدلاً من الانتقال إلى تطبيق Apple’s Files.

وعندما يتعلق الأمر بحفظ الملفات محليًا على جهاز “iPad”، ستجد أن تطبيق الملفات قد طلب منك اختيار مجلد موجود، مثل: Pages أو Keynote، بدلاً من إنشاء مجلد جديد.

ومن الممكن إنشاء مجلدات جديدة داخل هذه المجلدات، ولكن استنادًا إلى تجارب الخبراء، وصفحة دعم آبل، يجب عليك اختيار أحد هذه المجلدات أولاً قبل إنشاء مجلد جديد. هذا ليس سلسًا تمامًا، مثل النقر بزر الماوس الأيمن لإنشاء مجلد جديد على سطح المكتب، كما يمكنك القيام به في نظام التشغيل macOS.

4/ دعم التخزين الخارجي:

لا يدعم برنامج التشغيل iOS الذي يشغّل أجهزة “iPad” التخزين الخارجي، وهو عيب مهم بشكل خاص لمحرري الفيديو والصور. يمكن لمطوري الطرف الثالث كتابة دعم للتخزين الخارجي، كما تشير ملاحظات The Verge، لكن iPad لن يعمل مع محركات الأقراص الصلبة الخارجية بشكل افتراضي.

وقد يكون ذلك عائقًا كبيرًا لأولئك الذين يستخدمون محركات الأقراص الخارجية بشكل متكرر لتخزين ملفات الفيديو والصور الضخمة.

ويمكنك تهيئة جهاز “iPad Pro” بحيث يأتي بسعة تخزينية تصل إلى 1 تيرابايت، ولكنه سيكون الأمر مكلفًا، حيث تكلف فئة 1 تيرابايت من “iPad Pro” مقاس 11 بوصة 1.549 دولارًا، في حين ستوفر لك فئة 1 تيرابايت بمقاس 12.9 بوصة حوالي 1.749 دولارًا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق