أمازون تتلف الملايين من البضائع غير المباعة بما في ذلك أجهزة التلفاز والألعاب!

وجد تحقيقان أن مستودعات أمازون تقوم بإتلاف المواد غير المباعة، بعضها بقيمة مئات الدولارات.

ففي فيلم وثائقي لمحطة التلفزيون الفرنسية “M6″، ذهب صحفي سرياً إلى مستودع “أمازون Amazon“، أين قام بتصوير منطقة “إتلاف” مخصصة، التي وضعت فيها الأشياء إلى سلة المهملات، تضمن بعضها اللعب والكتب وحفاضات الأطفال وجهاز تلفزيون بشاشة مسطحة.

وأفاد الفيلم الوثائقي، الذي تم بثه في يناير الماضي، أن هذه الممارسة كانت منتشرة في مستودعات الأمازون الفرنسية. وقالت إن أحد أصغر مستودعات أمازون في البلاد أرسل 293 ألف قطعة إلى كومة الخردة في تسعة أشهر، في حين حصل على وثائق توضح أن أكثر من ثلاثة ملايين منتج اتلف في فرنسا العام الماضي.

وأرسلت صحيفة “ذا ميل” البريطانية يوم الأحد مراسلها السري الخاص إلى أحد مستودعات المملكة المتحدة. سأل المراسل المدير عن العناصر غير المباعة، حيث رد عليه قائلا: “يتم إرجاع البعض ولكن يتم اتلاف البعض الآخر أيضًا”.

ورفضت شركة أمازون التعليق حول الأمر، ولكن المتحدث باسمها قال إنها تعمل مع الجمعيات الخيرية لإيجاد منازل للسلع غير المرغوب فيها. وقال “بالنسبة للمنتجات غير المباعة، فإننا نتشارك مع عدد من المؤسسات الخيرية بما في ذلك “In Kind Direct”، وهي مؤسسة خيرية تعمل مع المنظمات غير الربحية لتوزيع البضائع على الجمعيات الخيرية في جميع أنحاء المملكة المتحدة”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق