أوبر تطور تكنولوجيا خاصة قد تهدد خصوصية زبائنها!

قررت شركة أوبر (Uber Technologies Inc) اتخاذ قرار جديد ضمن الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا المستجد، وهذا القرار خاص بقيام الركاب والسائقين بارتداء كمامة الوجه، وهذا القرار سيتم تطبيقه في بعض البلدان التي تتواجد فيها أفرع الشركة وعلى رأسها الولايات المتحدة الأمريكية.

وجاء هذا القرار في الوقت الذي قررت فيه شركة أوبر إعادة تشغيل خدماتها لنقل الركاب عبر منصتها التي أوقفتها عن العمل بعد تفشي فيروس كورونا (كوفيد-19).

وهدف شركة أوبر من قرار ارتداء الكمامة هو مواجهة تفشي الفيروس أثناء تنقل الركاب مع السائقين في مركباتها، وستقوم السياسية الجديدة لأوبر على إتباع تقنية ستكشف إذا كان السائق يرتدي كمامة على وجهه من عدمه قبل بداية رحلته، والمشكلة التي تواجه الشركة هي كيفية إلزام الركاب بارتداء كمامة الوجه مثل السائق، خاصة وأنها تعلم جيدا أن لكل راكب خصوصيته وحريته الشخصية التي تحترمها الشركة.

وتمتلك شركة أوبر ميزة تستخدمها منذ عام 2016 التي سوف تساعدها في تطبيق قرارها، وهي التحقق من وجه السائقين لديها، حيث يقوم كل سائق بالتقاط صورة شخصية له كل فترة، وبعدها تقوم الشركة بعمل مقارنة بينها وبين صورته الموجودة في سجلاتها.

وكان المدير التنفيذي لأوبر قد أبلغ المستثمرين بأن الخسارة في المدن الرئيسية وصلت سبعون بالمائة، وذكر أيضا أن خدمات توصيل الطعام للمنازل لم تقم بتغطية الخسارة الكبيرة التي تكبدتها، وهذا ما جعل أوبر توقف خدماتها في ثماني دول عالمية، وتدرس قرار آخر هذه الأيام وهو الاستغناء عن عشرين بالمائة من العاملين بالشركة.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق