إجراء أول رحلة تجريبية لأكبر طائرة في العالم

بعد سنوات من تطويرها في الصحراء الواقعة شمال لوس أنجلوس، أقلعت صباح يوم السبت للمرة الأولى طائرة عملاقة بستة محركات وبجناحين بحجم ملعب كرة القدم الأمريكية.

وأجرت شركة Stratolaunch Systems، التي أسسها الراحل “بول ألين” مؤسس شركة مايكروسوفت في عام 2011، أول رحلة تجريبية لأكبر طائرة في العالم.

وفي الأساس، تعتبر طائرة Stratolaunch عبارة عن منصة إطلاق عملاقة، تم تصميمها لتوجيه الأقمار الصناعية إلى المدار الأرضي المنخفض، كما أنها تهدف إلى مساعدة الشركات العسكرية والخاصة وحتى وكالة ناسا نفسها، للوصول إلى الفضاء بطريقة اقتصادية وسهلة.

وقال المدير التنفيذي “جان فلويد” في عام 2018: “مهما كانت حمولة الطائرة، مهما كان المدار، فإن عملية توصيل قمرك الصناعي إلى الفضاء سيكون سهلاً مثل حجز رحلة طيران”.

ويبلغ طول جناحي الطائرة 385 قدمًا، وهما أكبر من أي طائرة موجودة على هذا الكوكب، ويبلغ طولها 238 قدمًا، وتزن حوالي 230 طن، كما تحتوي على قمرتي القيادة، واحدة في كل جسم الطائرة (ولكن يتم استخدام واحدة فقط للطيران).

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق