إليك قائمة للشركات التي أوقفت نشاطها التجاري مع هواوي

قطعت شركات التكنولوجيا العالمية علاقاتها مع شركة “هواوي Huawei” الصينية، بعد أن أدرجت الحكومة الأمريكية أكبر شركة لتصنيع معدات الاتصالات في العالم ضمن قائمة سوداء تجارية، مشيرةً إلى مخاوف تتعلق بالأمن القومي.

ومنعت الولايات المتحدة شركاتها فعلياً من التعامل مع Huawei، مما أدى إلى تفاقم الحرب التجارية الصينية – الأمريكية. ينطبق الحظر على البضائع التي تحتوي على 25٪ أو أكثر من التكنولوجيا أو المواد التي منشؤها الولايات المتحدة، وقد تؤثر على الشركات غير الأمريكية.

ويُسمح لشركة Huawei بشراء السلع الأمريكية حتى 19 أغسطس للحفاظ على شبكات الاتصالات الحالية وتوفير تحديثات البرامج لهواتفها الذكية.

فيما يلي الشركات التي أوقفت نشاطها التجاري مع الشركة الصينية:

شركة ALPHABET INC: علقت “جوجل Google” في 19 مايو نقل الأجهزة والبرامج والخدمات الفنية إلى Huawei، باستثناء ما أتاحته للجمهور عبر ترخيص مفتوح المصدر.

شركة U.S. CHIPMAKERS: أخبرت شركة إنتل كورب، كوالكوم إنك، زيلينكس إنك وبرودكوم انك، موظفيها أنهم لن يقوموا بتزويد هواوي بالبرامج أو المكونات المهمة حتى إشعار آخر، حسبما ذكرت بلومبرج في 19 مايو.

شركة LUMENTUM HOLDINGS INC: قالت شركة تصنيع المكونات البصرية في 20 مايو إنها أوقفت جميع الشحنات إلى Huawei، مضيفة أنها “تعتزم الامتثال التام لمتطلبات الترخيص التي تفرضها الولايات المتحدة”. مثلت هواوي 18٪ من إجمالي إيرادات الشركة في الربع الأخير.

شركة QORVO INC: قالت شركة تصنيع الرقاقات بترددات الراديو في 21 مايو، إنها تتوقع أن تصل إيرادات الربع الأول إلى 50 مليون دولار نتيجة توقف شحنات شركة Huawei. تمثل الشركة الصينية 15٪ من إجمالي إيرادات كورفو في السنة المنتهية في 30 مارس.

شركة ANALOG DEVICES INC: قال الرئيس التنفيذي “فينسنت روش” في 22 مايو، إن شركته لن تقوم بشحن أي شيء إلى Huawei في المستقبل المنظور.

شركة INPHI CORP: خفضت شركة تصنيع شرائح الاتصالات الضوئية في 22 مايو، توقعاتها للأرباح في الربع الثاني، بعد إدراج Huawei ضمن قائمة سوداء، والتي تمثل 14٪ من مبيعاتها في 2018.

شركة ARM: قالت مصممة الرقاقات البريطانية المملوكة لشركة SoftBank Group Corp اليابانية، في 22 مايو، إنها أوقفت العلاقات مع Huawei للامتثال للحظر الأمريكي.

شركة PANASONIC CORP: قالت شركة الإلكترونيات اليابانية العملاقة يوم 23 مايو، إنها أوقفت شحنات مكونات معينة إلى Huawei. ستظل تبيع بعض المكونات إلى Huawei، وهي نقطة أوضحتها على موقعها على الإنترنت في الصين.

شركة NEOPHOTONICS CORP: قالت شركة تصنيع المكونات البصرية في 23 مايو إنها قامت بتجميد بيع بعض المخزونات نتيجة للحظر الأمريكي المفروض على Huawei، بينما “تمتثل بالكامل للقيود” من خلال وقف شحنات المنتجات.

شركة SYNOPSYS INC: صرحت شركة المنتجات والبرمجيات الإلكترونية في 23 مايو، أنها قيدت مبيعاتها لشركة Huawei، وسيؤثر ذلك على إيراداتها.

شركة MICRON TECHNOLOGY INC: قال المدير المالي David Zinsner في 23 مايو، إن شركة تصنيع الرقاقات، التي كسبت 13٪ من إيراداتها في الربعين الأول والثاني من Huawei، حضرت تصدير منتج إضافي إلى الشركة الصينية.

شركة MICROSOFT CORP: قال تقرير لصحيفة ساوث تشاينا مورنينج بوست في 24 مايو، إن صانع البرمجيات قد يوقف قبول طلبات جديدة من شركة Huawei، بسبب امتثاله للحظر الأمريكي. تم تعليق مجالي العمل بين Huawei و Microsoft – أنظمة تشغيل Windows لأجهزة الكمبيوتر المحمولة والخدمات الأخرى ذات الصلة بالمحتوى.

شركة IQE Plc: قالت شركة تصنيع رقائق أشباه الموصلات التي تتخذ من المملكة المتحدة مقراً لها في 24 مايو، إن حظر شركة Huawei من جانب الولايات المتحدة يمكن أن يؤدي إلى تأخير في الطلبات والحاجة إلى تعديل مستويات المخزون التي يديرها المورد، خاصة في وحدة أعمالها اللاسلكية.

شركة MAXLINEAR INC: قالت شركة تصنيع رقائق الترددات اللاسلكية إنها أوقفت جميع الشحنات إلى Huawei والشركات التابعة لها.

شركة SKYWORKS SOLUTIONS INC: قالت شركة تصنيع أشباه الموصلات في 4 يونيو، إنها أوقفت جميع الشحنات إلى Huawei والشركات التابعة لها. كما خفضت الشركة توقعات أرباحها وإيراداتها في الربع الثالث.

شركة EMCORE CORP: خفضت الشركة المصنعة لمكونات البصريات نطاق توقعات الإيرادات للربع الثالث بمقدار 1 مليون دولار في 10 يونيو، مشيرةً إلى التأثير السلبي على أعمال الرقاقات الخاصة بها من قيود الصادرات الأمريكية المتعلقة بشركة Huawei.

شركة CREE INC: صرحت الشركة المصنعة للـ LED والرقائق بأنها لا تتوقع شحن أي منتجات إضافية في الربع الرابع لتركيب Huawei، ولا يمكنها التنبؤ بموعد استئناف الشحنات. كما خفضت توقعات إيراداتها وأرباحها للربع الرابع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

نرجو منك دعمنا وذلك بتعطيل إضافة Adblock :)