الإكوادور تسلم مؤسس موقع ويكيليكس إلى الشرطة البريطانية

قامت الشرطة البريطانية بإلقاء القبض على مؤسس موقع ويكيليكس “جوليان أسانج Julian Assange”، في السفارة الأكوادورية في لندن يوم أمس الخميس، بعد أن قام سفير الإكوادور بسحب حق اللجوء السياسي عن جوليان.

ويأتي هذا الاعتقال بعد حوالي سبع سنوات من لجوء جوليان إلى السفارة الأكوادورية، لتفادي تسليمه إلى السلطات السويدية بسبب دعاوى قضائية رفعت ضده من قبل السويديات والتي اسقطت لاحقا، وأيضا بسبب مطالب أمريكية بتسليمه إليها، بسبب ما يزعم بدوره الكبير الذي لعبه في تسريب معلومات عسكرية ودبلوماسية سرية تخص الولايات المتحدة عبر موقعه ويكيليكس.

وسوف يواجه جوليان إجراءات تسلميه إلى الولايات المتحدة، حسب ما أكدته وزارة العدل الأمريكية، بالرغم من أنها لم تؤكد رسميًا التهم الموجهة إليه، إلا أن المدعين العامين الأمريكيين كشفوا في العام الماضي عن طريق الخطأ، تهما جنائية موجهة ضد جوليان، موجودة في وثيقة تم تقديمها ليس لها أي صلة بالقضية.

وغرد الرئيس الإكوادوري “لينين مورينو” عبر منصة تويتر بعد تسليم جوليان إلى السلطات البريطانية قائلا بأن سلطاته أصدرت قرار سيادي بسحب حق اللجوء السياسي من جوليان، مشيرا بأن السبب يرجع إلى انتهاكات متكررة قام بها جوليان خرقت الاتفاقيات الدولية وبروتوكولات الحياة اليومية أثناء تواجده بالسفارة.

ولقد قالت ويكيليكس بأن سحب حق اللجوء السياسي من مؤسسها “جوليان أسانج” هو تصرف غير قانوني وانتهاك للقانون الدولي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

نرجو منك دعمنا وذلك بتعطيل إضافة Adblock :)