الاتحاد الأوروبي يتخذ قرارا حول منتجات “G5” الصادرة عن شركة هواوي

قرر الاتحاد الأوروبي اتباع نهج حذر في تعامله مع تهديدات الأمن السيبراني المحتملة، التي تشكلها منتجات الجيل الخامس “G5” الصادرة عن شركة هواوي الصينية، وهذا لا يعني الحظر التام لجميع منتجات الشركة.

ولقد أصدر الاتحاد الأوروبي بيانا هذا الأسبوع يتضمن مجموعة من توصيات جديدة استجابة لدعوات الولايات المتحدة الأمريكية لمقاطعة العملاق الإلكتروني بسبب مخاوف من صلتها بالحكومة الصينية.

ويشير البيان الصادر إلى أن تقنيات الجيل الخامس “G5” القادمة ستشكل العمود الفقري لبعض العناصر الأساسية في المجتمع الاوروبي، من الأعمال المصرفية إلى النقل، الصحة، الصناعة وحتى السياسة، لكنه لم يصل وبشكل صريح إلى حد اقتراح حظر تقنيات الجيل الخامس “G5” الصادرة من بعض الشركات، مثلما فعلت الحكومة الأمريكية.

وقال أندروس أنسيب، المدير الرقمي للاتحاد الأوروبي، أن تقنية الجيل الخامس “G5” ستغير الاقتصاد والمجتمع الأوروبي، وتفتح فرصا وآفاقا هائلة للناس والشركات، إلا أنه لا يمكن قبول كل ذاك التغيير إذا كانت هناك ثغرات أمنية حسب تعبيره.

وأضاف أندروس أنه من الضروري أن تكون البنية التحتية للجيل الخامس “G5” في الاتحاد الأوروبي مرنة وآمنة تماما من الناحية الفنية أو القانونية.

وفي كلمة ألقتها المفوضة الرقمية للاتحاد الأوروبي “ماريا غابرييل” أمام مؤتمر للاتصالات في برشلونة الشهر الماضي، قالت أن أوروبا يجب أن يكون لديها “نهج مشترك” لتحدي أمن الشبكات، محذرة من خطر التشرذم إذا اتخذت الدول الأعضاء قرارات متباينة “من أجل حماية نفسها”.

وقالت ماريا أن المفوضية تستعد لاتخاذ خطوات متعلقة بتقنيات الجيل الخامس “G5” قريبا، لكنها لم تتحدث بشكل صريح وواضح حول إمكانية حظر منتجات الجيل الخامس “G5” الصادرة عن بعض الشركات، تاركة الباب مفتوحا لنهج أكثر ليونة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

نرجو منك دعمنا وذلك بتعطيل إضافة Adblock :)