المشرعون الأمريكيون يتهمون أمازون بانتهاك خصوصية الأطفال

حث أربعة من أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي لجنة التجارة الفيدرالية يوم الخميس إلى التحقيق في جهاز “المساعد الصوتي الذكي” من Amazon.com Inc الذي يستهدف الأطفال، بدعوى أن الأجهزة تنتهك قانون الخصوصية الذي يحمي الأطفال.

وطلب أعضاء مجلس الشيوخ إدوارد ماركي وريتشارد بلومنتال وديك دوربين وجوش هاولي التحقيق، قائلين إن المساعد الصوتي الذكي استولى على معلومات مرتبطة بالأطفال، وهو ما يعتبر انتهاك لقانون حماية خصوصية الأطفال (COPPA) على الإنترنت.

ونفى الأمازون قيامها بأي مخالفة، وقالت متحدثة باسم أمازون: “يتوافق تطبيق FreeTime  على Alexa وأيضا Echo Dot Kids Edition مع سياسات الخصوصية”.

وقال أعضاء مجلس الشيوخ في تقرير لهم إن إصدار Amazon Echo Dot Kids Edition لا يتوافق مع
قانون حماية خصوصية الأطفال (COPPA)، لأنه لا يفي بمتطلبات موافقة الوالدين، ولا يسمح للآباء بحذف معلومات خاصة عن أطفالهم.

وكتب أعضاء مجلس الشيوخ في الرسالة: “الأطفال هم مجموعة مستضعفة بشكل فريد، نحن نحث اللجنة على اتخاذ جميع الخطوات اللازمة لضمان خصوصيتهم، حيث تأتي أجهزة “Internet of Things” التي تستهدف المستهلكين الشباب إلى السوق، بما في ذلك الشروع فوراً في التحقيق في امتثال Amazon Echo Dot Kids Edition لـ (COPPA) “.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

نرجو منك دعمنا وذلك بتعطيل إضافة Adblock :)