الهواتف الذكية في المستقبل قد تُصنع من هذه المادة لتحافظ على برودتها

عندما تشتري هاتفًا ذكيًا، فمن المحتمل أن يكون له جسم من البلاستيك أو الزجاج أو المعدن، لكن في المستقبل قد لا تحصل على هذه الخيارات. بدلاً من ذلك، يمكن أن يكون هاتفك مصنوعًا من مادة جديدة تسمى “بوليمر polymer” مخصص.

ولقد كشف الباحثون في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا مؤخراً عن مادة بوليمر جديدة، بعد عدة سنوات من العمل عليها، والتي يمكن أن يكون لها تأثير كبير في المستقبل على الشركات المصنعة للهواتف الذكية ومنتجات التكنولوجيا الأخرى.

والميزة الأكثر أهمية في البوليمر المخصص هو أنه بدلاً من احتواء الحرارة، مثل الجزء الخلفي من الهاتف الذكي الخاص بك عندما يتفاعل مع ارتفاع حرارة الجهاز، فإن المواد ستعمل عليه بشكل أكثر كفاءة. هذا يعني أن الهاتف سيكون قادرًا على البرودة بشكل أسهل، ولن يسخن كثيرًا عند استخدامه بكثافة.

وعلاوة على ذلك، قضى الباحثون وقتًا طويلاً في العمل على عملية تصنيع المادة التي تتسم بالكفاءة، وسيكون إنتاج المادة أرخص بكثير من الزجاج والمعدن للهواتف المتميزة، ويمكن للمصنعين تقليل التكاليف عن طريق تبنيها.

وكما أن المادة أرق بدرجة كبيرة من المواد التي تصنع بها الهواتف المعتادة، لذلك يمكن أن تكون الهواتف المستقبلية أرق قليلاً، لكنها قد تكون أيضًا أكثر حساسية قليلاً، وهذا يتوقف على مدى قوة البوليمر.

وفي الوقت الحالي، البوليمر المخصص ليس جاهزًا للاستخدام التجاري، لذلك حتى إذا اختار المصنِّعون استخدامه في هواتفهم (التي ليس هناك ما يضمنها)، فسوف يستغرق الأمر بعض الوقت لكي نرى هواتف مصنوعة منه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق