الولايات المتحدة تتهم مواطن صيني بسرقة بيانات 80 مليون شخص

اتهمت هيئة محلفين فيدرالية كبرى الأمريكية، مواطنا صينيا بقيامه بحملة القرصنة في سنة 2015، التي أثرت بشكل كبير على الشركات الأمريكية الكبرى بما في ذلك شركة التأمين “Anthem Inc”، حيث أثر الانتهاك على نظام كمبيوتر يحتوي على بيانات لنحو 80 مليون شخص، وفقا لقرار اتهام تم الكشف عنه يوم الخميس الماضي.

وأجرى فوجي وانغ، 32 عامًا، وآخرون منهم فرد واحد متهم هو “جون دو”، عمليات اقتحام لـ “Anthem Inc” وثلاث شركات أمريكية أخرى، وفقًا لقرار الاتهام المكون من أربعة تهم في المحكمة الفيدرالية في إنديانابوليس، حيث يوجد مقر “Anthem Inc”، ولم تحدد الشركات الأخرى بالاسم.

واستخدم المتسللون تقنيات متطورة لاختراق أنظمة الكمبيوتر الخاصة بالأعمال، ثم حددوا المعلومات ذات الاهتمام بما في ذلك المعلومات الشخصية (PII) ومعلومات الأعمال.

وقال مساعد المدعي العام الأمريكي بريان بنزكوفسكي: “إن الادعاءات الواردة في لائحة الاتهام كشفت اليوم عن أنشطة مجموعة القرصنة التي تتخذ من الصين مقرا لها، والتي ارتكبت واحدة من أسوأ انتهاكات البيانات في التاريخ”.

وقالت وزارة العدل الأمريكية إن “وانج ودوي” وجهت إليهما تهمة التآمر لارتكاب عمليات احتيال، فيما يتعلق بأجهزة الكمبيوتر وسرقة الهوية، والتآمر لارتكاب عمليات احتيال سلكية، وتلف متعمد لجهاز كمبيوتر محمي.

وقالت وزارة العدل في بيان إن “مجموعة القرصنة المتطورة للغاية” سرقت في نهاية المطاف البيانات المتعلقة بحوالي 80 مليون شخص من شبكات الكمبيوتر في “Anthem Inc”.

وقالت إن المعلومات التي تم الوصول إليها شملت أسماء وتواريخ الميلاد وأرقام الضمان الاجتماعي وعناوين الشوارع وعناوين البريد الإلكتروني ومعلومات التوظيف، بما في ذلك بيانات الدخل.

وفي يوليو 2017، وافق “Anthem Inc” على تسوية التقاضي بشأن الاختراق مقابل 115 مليون دولار، والتي قال المحامون إنها ستكون أكبر تسوية على الإطلاق لخرق البيانات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق