بالفيديو: روبوت فريد من نوعه أدهش صانعيه بقدرته على القفز

تعرف مع مدونة آيتاك ديزاد على “سالتو Salto”، روبوت صغير سريع الحركة ورائع، تم تطويره في جامعة كاليفورنيا في بيركلي. يزن الروبوت 100 جرام فقط (3.5 أوقية)، ويمكنه التحرك في بيئته عن طريق الارتداد والقفز.

تم تطوير سالتو لأول مرة في عام 2016، ولم يعد بإمكانه القفز على الأرض فقط، حيث تعلمت أحدث نسخة من الروبوت الكثير من الحيل الجديدة، والآن يمكنها أن تؤدي المئات من القفزات في غضون 10 دقائق، ويمكن أن تقفز إلى ارتفاع يصل إلى 4 أقدام، ويمكن أن تتحرك إلى الأمام بسرعة من 8 إلى 10 أميال في الساعة، إنه أكثر ذكاءً أيضًا، ويمكنه تفادي العقبات، حتى الأهداف المتحركة.

وقضى مرشح لشهادة الدكتورة “جوستين ييم” أربع سنوات في العمل على الروبوت، وأصبح الآن متطورًا بدرجة كافية، بحيث يمكنه أن يأخذه في جولة قصيرة في حرم الجامعة.

وأوضح ييم في بيان: “الروبوتات الصغيرة رائعة حقًا بالنسبة للعديد من الأشياء، مثل الركض في الأماكن الضيقة التي تعجز فيها روبوتات كبيرة أو البشر على السير”.

وقدم ييم مثالا حيث قال: “في سيناريو الكوارث، قد يكون الناس محاصرين تحت الأنقاض، قد تكون الروبوتات مفيدة حقًا في العثور على الأشخاص بطريقة لا تشكل خطورة على رجال الإنقاذ، وربما تكون أسرع من رجال الإنقاذ في تقديم المساعدة. أردنا ألا يكون سالتو صغيرًا فحسب، بل أيضًا قادرًا على القفز بسرعة عالية حقًا، حتى يتمكن من التنقل في هذه الأماكن الصعبة”.

وتم تطوير الروبوت باستخدام تقنية التقاط الحركة لاختبار قدراته، ويتم حساب المعلومات المتعلقة بكيفية تحرك الروبوت على كمبيوتر محمول وإرساله لاسلكيًا عبر الراديو إلى لوحة تحكم داخل الروبوت، هذا يعني أن سالتو يمكنه ضرب بقعة معينة على سطح بدقة شديدة، مما يتيح لها أداء مناورات قفزة معقدة.

والتحدي التالي للفريق هو جعل سالتو يعمل على الأسطح غير المستوية أو المعقدة مثل العشب أو الحصى. يفكرون أيضًا في إضافة ذراع للروبوت للسماح له بالتفاعل أكثر مع البيئة، مثل القفز على الأغصان والتأرجح للأعلى.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق