برازيل تخرج من بيت الطاعة وتتخذ قرارا جريئا بشأن هواوي

صرح نائب الرئيس البرازيلي “هاملتون موراو” للصحفيين يوم الجمعة، بأن الحكومة لن تستبعد شركة Huawei Technologies Co الصينية للاتصالات، من تشغيل شبكة اتصالات محمولة من الجيل الخامس (5G) في أكبر اقتصاد في أمريكا اللاتينية.

وطلبت الولايات المتحدة من الدول رفض تقنية “هواوي Huawei“، لتطوير شبكات الهاتف المحمول الجديدة، بحجة أنها قد تكون عرضة للتنصت الصيني، بينما رفضت هواوي هذا الادعاء مؤكدة أن معداتها لا تشكل مخاطر أمنية.

وأثار الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” القضية مع الرئيس البرازيلي “يير بولسونارو” خلال زيارة للبيت الأبيض في مارس.

لكن موراو، الذي اجتمع بالرئيس التنفيذي لشركة هواوي “رن تشنغفي” أثناء رحلته إلى الصين الشهر الماضي، قال إن البرازيل ليس لديها خطط لحظر شركة هواوي عندما تطلق شبكة الجيل الخامس لها العام المقبل.

وتم حظر شركة هواوي بالفعل في السوق الأمريكية، كما منعت أستراليا ونيوزيلندا أيضًا الشركة من بناء شبكات 5G، وقالت الحكومة اليابانية العام الماضي إنها ستحظر المشتريات الحكومية من المعدات من الشركة الصينية.

وأعلنت شركة الاتصالات اللاسلكية TIM Participacoes SA هذا الشهر أنها تستخدم تقنية هواوي لإجراء اختبارات شبكة 5G في جنوب البرازيل.

وأطلقت هواوي أيضًا نشاطها الذكي في البرازيل مؤخرًا بعد عام 2014، وتخطط الآن لتصنيع هواتف في البلاد، وقالت الشركة يوم الجمعة إنها تحتل مركز الصدارة في سوق 5G العالمي وحصلت على 46 عقد تجاري في 30 دولة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق