تغريم يوتيوب ملايين الدولارات بسبب قضية الأطفال

من المتوقع أن تدفع شركة “جوجل Google” غرامة مالية تقدر بملايين من الدولارات للجنة التجارة الفيدرالية الأمريكية، بسبب تعاملها مع معلومات الأطفال على منصة “يوتيوب YouTube“.

ووفقًا لتقرير واشنطن بوست، توصلت جوجل إلى تسوية مع لجنة التجارة الفيدرالية. وبحسب ما ورد، كانت لجنة التجارة الفيدرالية تحقق حول موقع يوتيوب بسبب انتهاكه للقانون الفيدرالي المصمم لحماية الأطفال وبياناتهم على الإنترنت.

وأثيرت مخاوف بشأن كيفية قيام يوتيوب بجمع معلومات القاصرين، وأيضًا حول تعليقات المتحرشين بالأطفال التي بالكاد أصبحت منتشرة في المنصة. رفض ممثلو جوجل وFTC التعليق على تقرير واشنطن بوست.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

نرجو منك دعمنا وذلك بتعطيل إضافة Adblock :)