تكنولوجيا الأقمار الصناعية القادمة يمكن أن تخفض أسعار خدمات الإنترنت

أفاد تقرير صادر عن “BroadbandNow” أن الأقمار الصناعية ذات المدار الأرضي المنخفض (LEO) من مشروع “SpaceX Starlink” ،”Elon Musk” و”Kuiper” لجيف بيزوس يمكن أن تنقذ الأسر الأمريكية، وتوفر أكثر من 30 مليار دولار سنويًا، بعد دخول المنافسة في هذا المجال.

وقال التقرير “من المرجح أن يؤدي وصول هذه التكنولوجيا الناشئة إلى انخفاض أسعار الإنترنت الشهرية لمئات الملايين من الأميركيين”. باختصار، كلما زادت خدمات الإنترنت واسعة النطاق المتوفرة في منطقة ما، كلما انخفض السعر الذي سيدفعه المستهلكون في المتوسط.

وتدور أقمار المدار الأرضي المنخفض (LEO) حول الكوكب على بعد ما بين 99 إلى 1200 ميل، مقارنة بـ 22،000 ميل للأقمار الصناعية “GEO” التقليدية. وهذا يعني “وقتًا أقل لنقل البيانات، وجودة خدمة تضاهي خطوط الألياف الضوئية “FIBER”.

في الأسبوع الماضي، قال جوين شوتويل، رئيس “SpaceX”، إن الشركة ستطلق العشرات من الأقمار الصناعية ذات المدار المنخفض “Starlink” في منتصف شهر مايو الجاري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

نرجو منك دعمنا وذلك بتعطيل إضافة Adblock :)