تويتر متردد في تنفيذ هذه السياسة على منصته.. فهل يتغلب على مخاوفه؟

يحجم موقع التواصل الاجتماعي “تويتر Twitter” عن تنفيذ خوارزمية محتملة، قد تسمح له بمزيد من الفعالية في اتخاذ إجراءات صارمة ضد محتوى النازيين الجدد، والمتطرفين البيض، بسبب المخاوف من إمكانية الإبلاغ عن حسابات السياسيين الجمهوريين الأمريكيين.

وقال أحد موظفي تويتر أنه تم اثناء اجتماع عقد على مستوى الشركة مؤخرًا، سأل أحد الموظفين عن سبب عدم تمكن تويتر الذي استخدم بنجاح خوارزمية معقدة لتحديد المحتوى المرتبط بما يسمى بـ “تنظيم الدولة الإسلامية” وإزالته تماما، من فعل الشيء نفسه بالنسبة إلى التغريدات التي تدعو إلى تفوق البيض على باقي الأعراق.

ووفقًا للموظف، أوضح موظف آخر يعمل على قضايا الذكاء الاصطناعي أن مثل هذه الخوارزمية الشاملة واسعة النطاق يمكن أن تؤدي إلى تمييز بعض الحسابات البريئة عن طريق الصدفة، والتي قد لا تكون مفاضلة مقبولة.

وفي محادثة منفصلة، قال الموظف الذي يركز على الذكاء الاصطناعي أن أحد الشواغل بخوارزمية “التفوق الأبيض” هو أنه من غير قصد قد تتم الإشارة إلى حسابات بعض السياسيين الجمهوريين وحذفها من المنصة، مما قد يؤدي إلى رد فعل عنيف.

وتعرض موقع تويتر لانتقادات شديدة في الأشهر الأخيرة، من قبل النقاد الذين يقولون إن المنصة لا تفعل ما يكفي للقضاء على خطاب التفوق الأبيض الضار. وفي الوقت الحاضر، يستخدم موقع تويتر “موظفين من البشر” بدلا من الذكاء الاصطناعي لمتابعة الدعاية القومية البيضاء.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق