دعونا ننقذ النحل باستخدام الذكاء الاصطناعي!

عمل الخبراء على إيجاد حل لمشكلة نقص هائل في تعداد النحل حول العالم، باستخدام التعلم الآلي بجميع أشكاله المتعلقة بـ “الذكاء الاصطناعي”، الذي من شأنه ان يساعد النحل ومربيه.

وقال الخبراء أن النحل يواجه حاليا تهديدا من قبل سوس يسمى “Varroa”، وهو طفيل يصيب خلايا النحل بالمرض، حيث يقوم بامتصاص الدم من النحل وصغاره، في حين أنه نادرا ما يقتل النحلة بشكل كامل، إلا أنه يعمل على اضعافها، ما ينتج عنه خروج صغار النحل من البيض مشوهين وضعفاء، مع مرور الوقت، يمكن أن يؤدي ذلك إلى انهيار مستعمرة بأكملها.

وأسوء جزء يواجهه النحالون هو أن السوس لا يمكن رؤيته بالعين المجردة لأنه صغير جدا، ولحل المشكلة عملوا على ابتكار طريقة يدوية، وهي وضع سطح مستوي تحت كل خلية ونزعها كل بضعة أيام، لتفتيش جميع النفايات والأوساخ غير المرغوب فيها للأجسام الصغيرة من السوس، وهذا الأمر سيأخذ وقتا طويلا لتنفيذه وهو عمل شاق ومتعب بالنسبة لهم.

ولكن باستخدام نماذج التعلم الآلي الذي يعتبر جيد جدًا في عملية الفرز من خلال البيانات المزعجة، التي تعمل على فحص سطح مغطى بأشكال صغيرة عشوائية، يمكن إيجاد أهداف مثل سوس “Varroa” بكل سهولة.

ولقد قام الطلاب في مدرسة الفنون التطبيقية في مدينة لوزان السويسرية على عمل مشروع للتعرف على الصور يُسمى “ApiZoom” تم برمجته على صور السوس، الذي يمكن تحديده من خلال صورة مرئية واضحة في ثوانٍ، ويحتاج كل نحال إلى أخذ صورة عادية باستخدام هاتفه الذكي وتحميلها إلى نظام EPFL، للتعرف على أماكن تواجد السوس.

وبدأ هذا المشروع في عام 2017، اذ حقق معدل نجاح باهر، حيث تمكن من كشف عن حوالي 90% من السوس، ويعمل القائمون على هذا المشروع على توزيع التطبيق على أوسع نطاق ممكن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

نرجو منك دعمنا وذلك بتعطيل إضافة Adblock :)