دولة الإمارات تقترب من انتهاء مشروع “Hope Probe” لاستكشاف المريخ

تم الانتهاء من مشروع “Hope Probe” في دولة الإمارات بنسبة 85 بالمائة، الذي من المقرر أن يستكشف الكوكب الأحمر قريبا، حيث تم الإعلان عنه يوم الإثنين الموافق لـ 22 أبريل.

وأصدرت وكالة الفضاء الإماراتية ومركز محمد بن راشد للفضاء (MBRSC) بيانًا أكدت فيه أن معظم الأجزاء الرئيسية قد اكتملت، ويجري اختبارها حاليًا للتأكد من أن المسبار سيكون جاهزًا للتفعيل، قبل أشهر من تاريخ إطلاقه العام المقبل.

ومن المقرر أن ينطلق برنامج “Hope Probe” في أقل من 500 يوم، ومن المخطط أن يصل إلى المريخ بحلول عام 2021، بالتزامن مع الذكرى الخمسين لتأسيس دولة الإمارات العربية المتحدة.

وتم التحقق من العديد من الجوانب المتعلقة بتصميم المسبار وتجميع الهيكل والكاميرات وأجهزة التحكم، حيث تم فحص الأنظمة والمكونات الأخرى، وكذلك فحص مدى قدرتها على التواصل مع المحطة الأرضية من قبل الفريق.

وقال الدكتور محمد ناصر الأحبابي، المدير العام لوكالة الفضاء الإماراتية: “مع دخول مشروع تطوير مسبار الأمل إلى مرحلته النهائية، فإننا نحتفل بإنجاز هام آخر لهذا المشروع الطموح”.

ولقد حقق المسبار جميع التقييمات التي أجريت عليه حتى الآن، وفي شهر يونيو إلى غاية ديسمبر من هذا العام، سيخضع لسلسلة من خمسة اختبارات بيئية.

وبشأن الأجهزة العلمية التي سيستخدمها المسبار، بما في ذلك جهاز التصوير الاستكشافي لطيران الإمارات (EXI)، وطيران الإمارات للأشعة فوق البنفسجية (EMUS)، ومطياف الأشعة تحت الحمراء لطيران المريخ (EMIRS)، كلها أصبحت جاهزة.

وتعتبر هذه الأجهزة هي مفتاح تحقيق أهداف المهمة العلمية، وهي فهم أعمق وأوسع لجو المريخ. وفي جانب فريد آخر من هذه المهمة، هو أنه لأول مرة سيكون مشروع استكشاف المريخ قادرًا على التقاط صورة عالمية للغلاف الجوي للكوكب الأحمر.

ويتم التقاط صورة متكاملة للغلاف الجوي طوال اليوم ولفترة طويلة من الزمن، حيث تلتقط جميع البيانات ذات الصلة حول الكوكب خلال مواسم مختلفة على مدار العام، وستكون النتائج متاحة للمجتمع العالمي.

وقال يوسف حمد الشيباني، المدير العام للجنة MBRSC: “كان إنجاز 85 في المائة من برنامج “Hope Probe” في هذه الفترة القصيرة، بمثابة تحديً كبيرً تغلبنا عليه، بفضل توجيه قيادتنا الحكيمة وجهود شبابنا. الإمارات العربية المتحدة وصلت إلى مرحلة متقدمة في تحقيق رؤية قيادتنا الحكيمة، للوصول إلى مدار المريخ بحلول ديسمبر 2021″.

وتعتبر لجنة MBRSC هي المسؤولة عن تنفيذ والإشراف على بعثة “Emirates Mars – Hope Probe”، ومختلف مبادراتها العلمية والتربوية والتوعوية، كما أنها تقوم بتنفيذ والإشراف على جميع مراحل تصميم وتطوير وإطلاق برنامج “Hope Probe” في عام 2020.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق