روبوت صوفيا أصبحت تمتلك الآن اختا صغرى وهذه هي وظيفتها!

عملت شركة Hanson Robotics على تطوير نسخة من الروبوت صوفيا الشبيهة بالإنسان، حيث أتت النسخة المطورة صغيرة الحجم بمقاس 14 بوصة، لكي تكون مناسبة لفئة الأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين 8 و14 عاما، بهدف تعليمهم وتلقينهم لغة البرمجة والذكاء الاصطناعي.

وتمتلك الروبوت الجديدة التي أطلق عليها اسم “Little Sophia” القدرة على تنفيذ الكثير من المهام والوظائف مثل اختها الكبرى صوفيا، وهي: التحدث مع الناس وتتبع وجوههم والتعرف عليها.

وكما أنها تمتلك القدرة على المشي وممارسة الألعاب وإلقاء بعض من النكت، إضافة إلى القدرة على التعبير عن بعض من المشاعر مثل الغضب والفرح والحزن.

كما أن الروبوت الجديد قابل للبرمجة وبإمكانه تعليم الطفل أي شيء له علاقة بمنهجية التعليم “STEM” التي تهدف إلى تطوير مهارات الطفل في تعلم العلوم والهندسة والتكنولوجيا وأيضا الرياضيات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

نرجو منك دعمنا وذلك بتعطيل إضافة Adblock :)