زوكربيرج يشيد بالخطة الفرنسية لمحاربة خطاب “الكراهية”

أشاد “مارك زوكربيرج” المدير التنفيذي لشركة “فيسبوك Facebook” يوم أمس الجمعة، بجهود فرنسا لتنظيم خطاب “الكراهية” على الإنترنت كنموذج للاتحاد الأوروبي، بعد اجتماعه بالرئيس الفرنسي “إيمانويل ماكرون” في باريس.

وقال زوكربيرج للصحفيين في مقر فيسبوك بباريس: “لقد شجعني الإطار التنظيمي الذي سيتم تطبيقه، وانا متفائل بشأن ذلك،.. سيكون الأمر صعبًا بالنسبة لنا، وستكون هناك أشياء نختلف معها. هذا طبيعي”.

وقال: “لكن لكي يثق الناس في الإنترنت بشكل عام، يجب أن يكون هناك عمل إضافي ونظام صحيح مطبق.”

ويوصي تقرير أصدرته شركة “ماكرون” في وقت سابق يوم أمس الجمعة، بزيادة الرقابة على أكبر شبكة تواصل اجتماعي في العالم، والسماح لهيئة تنظيمية مستقلة بمراقبة جهود شركات التكنولوجيا الكبرى للتعامل مع خطاب الكراهية.

وقال زوكربيرج في باريس: “نأمل أن يصبح هذا نموذجًا، ليس فقط نموذجًا وطنيًا لفرنسا ولكن يمكن العمل به في إطار عبر الاتحاد الأوروبي بشكل عام مع دخول البرلمان (الأوروبي) الجديد”.

ويأتي ذلك بعد أن تعرضت فيسبوك لانتقادات واسعة من قبل السياسيين والجمهور، بسبب فشلها في إزالة لقطات هجوم إطلاق النار في مارس / آذار الماضي، في مدينة كرايستشيرش، نيوزيلندا من شبكتها، التي استشهد فيها أزيد من خمسين شخصًا أثناء الهجوم، ونشرت لقطات منه على الإنترنت لعدة أيام.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق