سامسونج تتوقع انخفاضا حادا في الأرباحها

أعلنت شركة “سامسونج Samsung” يوم الجمعة، 5 يوليو (جويلية)، أنها تتوقع تراجع أرباحها بنسبة 56٪ للربع الثاني من هذا العام، بسبب تباطء سوق الرقائق.

وتمتعت أكبر شركة مصنعة للهواتف الذكية وشرائح الذاكرة في العالم، بأرباح قياسية في السنوات الأخيرة، على الرغم من سلسلة الانتكاسات التي حدثت لها، لكنها تكافح الآن مع انخفاض أسعار المعالجات، خاصة مع زيادة العرض العالمي وضعف الطلب.

ولم تستطع سامسونج التنبؤ بنتائج الحرب الدائرة بين الولايات المتحدة والصين، خاصة وأن بطء نمو سوق صناعة المعالجات، يعود إلى تراجع الطلب على الهواتف الذكية، وتراجع وتيرة بناء مراكز البيانات، الأمر الذي كانت له انعكاسات إيجابية على إيراداتها.

وقال سونج ميونج سوب، محلل في HI Investment & Securities Co: “من المرجح أن تستمر أسعار شرائح الذاكرة في الانخفاض بسبب الحرب التجارية المستمرة”، مضيفًا: “أن الشحنات يجب أن تكون مستقرة لأن العملاء الصينيين الذين لم يتلقوا منتجات من شركات تصنيع الرقائق الأمريكية، من المرجح أن تزيد الطلبات، وهذا ليس جيدًا لمعظم صانعي الرقائق للأسف”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

نرجو منك دعمنا وذلك بتعطيل إضافة Adblock :)