شركة أمازون تضيف أمر صوتي جديد لأليكسا

بدءًا من اليوم، سيرد المساعد الصوتي الذكي من “أمازون Amazon” الذي يعمل باستخدام الذكاء الاصطناعي على الأمر الصوتي: “Alexa، احذف ما قلته اليوم”، حسبما أعلنت الشركة اليوم.

وسيرد المساعد الصوتي الذكي قريبًا أيضًا على الأمر الصوتي “Alexa، احذف ما قلته للتو”، للتخلص من التسجيلات الفردية في الولايات المتحدة، كما صرح متحدث باسم “VentureBeat” في رسالة بريد إلكتروني.

قدمت أمازون أيضًا اليوم “Echo Show 5″، وهي نسخة مصغرة من شاشة العرض الذكية الرائدة، ومن المحتمل أن تكون القدرة على التخلص بسرعة من التسجيلات جذابة للأشخاص المهتمين بحماية الخصوصية في أمازون.

في العام الماضي، ذكرت امرأة أن أليكسا سجلت محادثة مع زوجها ثم أرسلته إلى موظف زوجها، وهو حدث أثار أسئلة من مجلس الشيوخ الأمريكي. في ديسمبر 2018، قال أحد مستخدمي أليكسا في ألمانيا إنه تم منحهم إمكانية الوصول إلى أكثر من 1000 تسجيل صوتي من مستخدم آخر.

وقال متحدث باسم أمازون لـ “VentureBeat” إن الميزة الجديدة تمت إضافتها كجزء من التزام أمازون بالخصوصية، لكن الأخبار تأتي بعد يوم من تمرير قانون مكافحة التنصت (AB 1395) إلى جمعية ولاية كاليفورنيا. سيطلب القانون من صانعي أجهزة الاستماع مثل “Amazon Echo” والمساعدين الصوتيين في “Google Home” الحصول على موافقة قبل تسجيل الأصوات.

وأقر المشرعون في إلينوي قانونًا الشهر الماضي لجعل الحصول على تسجيلات صوتية دون موافقة، أمر غير قانوني.

وتتيح الطرق الأسهل لحذف التسجيلات أيضًا للمستخدمين التخلص من الاستفسارات التي لا يريدون للآخرين في أسرهم رؤيتها وتجعل من المحتمل أن يطلب المدعون العامون تسجيلات أليكسا كدليل في جريمة ما. أمر قاضي العام الماضي أمازون بتسليم التسجيلات كدليل في جريمة قتل مزدوجة.

وعلى الرغم من أن هذه الأوامر الصوتية لن تتضمن “Alexa، احذف كل ما قلته”، إلا أنه يعد تحسينًا للوضع الحالي، الأمر الذي يتطلب من المستخدمين حذف كل تسجيل فردي في كل مرة. يمكنك بسهولة حذف السجل الصوتي بأكمله من خلال زيارة صفحة خصوصية “أليكسا” على موقع أمازون الإلكتروني.

ويحفظ كل من مساعدي الذكاء الاصطناعي المصنوع من قبل أكبر شركات التكنولوجيا في العالم التسجيلات الصوتية لإجراء ترجمات للكلمات واستخراج النوايا من استفسارات المستخدم والأوامر.

وبالإضافة إلى إدخال تحسينات على فهم اللغة، يمكن استخدام التسجيلات الصوتية لتحسين التعريب من أجل فهم اللهجات بشكل أفضل، أو القيام بأشياء مثل التنبؤ بالحالة العاطفية للشخص أو استخدام أجهزة المزج لتقليد صوت الشخص.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

نرجو منك دعمنا وذلك بتعطيل إضافة Adblock :)