شركة أمريكية تتهم هواوي بتجنيد أستاذ للحصول على التكنولوجيا!

تتهم شركة ناشئة أمريكية شركة هواوي الصينية بتوظيف أستاذ جامعي صيني يعمل في مشروع بحثي للوصول بشكل غير مصرح إلى تكنولوجيا الشركة الناشئة، وفقا لوثائق المحكمة المقدمة الأسبوع الماضي.

وتقوم “CNEX” ومقرها كاليفورنيا بتطوير تقنية لتحسين أداء محركات الأقراص الصلبة في مراكز البيانات، وكانت في نزاع مع شركة “Huawei Technologies Co Ltd” منذ عام 2017.

وفي مجموعة جديدة من الدعاوى المضادة التي تم رفعها في محكمة اتحادية في تكساس الأسبوع الماضي أن بو ماو، أستاذ بجامعة شيامن، طلب أحد لوحات الدوائر التابعة للشركة كجزء من مشروع بحثي.

وتدعي الشركة أنها طلبت من ماو توقيع “التزام صارم بعدم الإفصاح” عن لوحة الدوائر. لكن “CNEX” زعمت أنها لم تكن تعلم أن الجامعة كانت تعمل مع “هواوي Huawei“، وزعمت أنه بعد إرسال لوحة الدوائر إلى الأستاذ، أصبحت التفاصيل الفنية لمنتجاتها بين يدي هواوي.

وقالت الشركة: “أخذت هواوي معلومات الملكية والأسرار التجارية الخاصة بشركة “CNEX” وشاركتها مع الموظفين الذين قاموا بتطوير أدوات التحكم في محركات الأقراص الصلبة من هواوي، في انتهاك للقرارات المقدمة إلى “CNEX” والقيود المفروضة على توزيع المعلومات الفنية لشركة “CNEX”.

ولم ترد هواوي ولا ماو على طلب من رويترز للتعليق حول الموضوع.

وتم نقل معدات هواوي خارج الولايات المتحدة منذ عام 2012، بسبب المخاوف الأمنية من إمكانية استخدام التكنولوجيا للتجسس، وقالت الشركة أن المخاوف لا أساس لها من الصحة.

وتم القبض على المديرة المالية لشركة هواوي “منغ وانزهو“، 47 عامًا، وهي ابنة مؤسس هواوي، في مطار فانكوفر في ديسمبر / كانون الأول بناءً على أمر من الولايات المتحدة، بتهمة أنها تآمرت على الاحتيال على البنوك العالمية بشأن علاقة هواوي بشركة تعمل في إيران.

وادعاءات “CNEX” الأسبوع الماضي هي الأحدث في محاكمة يرجع تاريخها إلى عام 2017. أحد مؤسسي “CNEX”، روني هوانغ، كان يعمل لدى شركة تابعة لهواوي في تكساس لكنه غادر في عام 2013، وأنظم لاحقًا إلى “CNEX”.

وفي عام 2017، رفعت شركة هواوي دعوى قضائية ضد “CNEX” وهوانغ بدعوى أن اختراعات بدء التشغيل كانت متعلقة بالعمل الذي أنجزه هوانغ في هواوي وأن لها الحق في الحصول على براءات الاختراع بموجب عقد موقّع مع هوانغ.

وفي الأسبوع الماضي، رفضت المحكمة مطالبات شركة هواوي بملكية براءات الاختراع الخاصة بشركة “CNEX”، وحكمت على أن قانون ولاية كاليفورنيا، الذي يمنح العمال فترة كبيرة من الوقت بعد مغادرتهم الشركات التي كانوا يعملون لديها قبل انشاء شركات جديدة أو الانضمام إلى شركات أخرى، ينطبق على هذا الجزء من عقد هوانغ.

ولا تزال “CNEX” تواجه مطالبات من هواوي بأن هوانغ قام بتجنيد زملائه السابقين في هواوي للانضمام إلى شركته الجديدة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق