علماء الأرصاد الجوية يحذرون من شبكات الجيل الخامس G5

حذر علماء الأرصاد الجوية من تداعيات إطلاق شبكات الجيل الخامس G5، التي يمكن أن تؤثر على قدرة التنبؤ بالطقس، حيث يقولون أنه من المرجح أن تسبب عطلا لأدوات الأقمار الصناعية الحساسة، التي يستخدمونها لمراقبة التغيرات في الغلاف الجوي.

ويقول العلماء أن النتيجة ستكون ضعف التوقعات، التي ستؤثر على التنبؤ بالعواصف الكبرى، مما سينتج عنه فقدان أرواح كثيرة.

وقال “توني مكنالي” من المركز الأوروبي للتنبؤات الجوية متوسطة المدى في ريدينج: “الطريقة التي يتم بها طرح الجيل الخامس يمكن أن تعرض قدرتنا على التنبؤ بالعواصف الكبرى للخطر”، وأضاف: “في النهاية يمكن أن يحدث الفرق بين الحياة والموت. نحن قلقون للغاية بهذا الشأن”.

وتنبع الأزمة التي يواجهها خبراء الأرصاد الجوية في العالم، من حقيقة أن الترددات الراديوية التي ستستخدمها شبكات الجيل الخامس الجديدة، يمكن أن تلوث عمليات رصد المهمة للأرض التي تقوم بها أقمار الصناعية المخصصة للطقس.

وتنتشر الأجهزة الموجودة على متن الأقمار الصناعية في الأجواء وتدرس المتغيرات مثل بخار الماء والمطر والثلج والغطاء السحابي والمحتوى الجليدي – جميع العوامل الحاسمة التي تؤثر على الطقس لدينا.

وقال نيلز بورمان، وهو أيضًا من مركز الطقس في ريدينغ: “هذه البيانات ضرورية لقدرتنا على عمل تنبؤات”، وأضاف قائلا: “إنها مورد طبيعي فريد من نوعه، فإذا فقدنا هذه القدرة، فستكون توقعات الطقس أسوأ بكثير”.

والمشكلة هي أن بعض شبكات الهاتف 5G قد تنقل بالقرب من تردد مماثل للتردد المنبعث من بخار الماء، وبالتالي فإنها تنتج إشارة تشبه وجودها في الجو.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

نرجو منك دعمنا وذلك بتعطيل إضافة Adblock :)