فضيحة في عام 2010 تطارد شركة جوجل وأنباء تتحدث عن التسوية

توصلت “جوجل Google” أخيرًا إلى تسوية تتعلق بفضيحة الخصوصية التي حدثت في عام 2010. قبل تسع سنوات، وجدت جوجل نفسها متورطة في حادث “Wi-Spy”، الذي استخدمت من خلاله سيارات ذاتية القيادة لجمع رسائل البريد الإلكتروني، وكلمات المرور والبيانات الشخصية الأخرى، من شبكات Wi-Fi غير محمية في المنازل التي استخدمت هذا النوع من السيارات.

ويقال إن فضيحة “Wi-Spy” أثرت على عشرات الملايين من الأشخاص، وبينما لا يزال يتعين على قاضي سان فرانسيسكو الموافقة النهائية على التسوية، فمن المتوقع أن تدفع جوجل غرامة مالية قدرها 13 مليون دولار.

ومع ذلك، بخلاف 20 من المدعين الذين كانوا جزءًا من الدعوى الجماعية، لن يحصل أي فرد من الأفراد المتضررين على أي تعويض. بعد الرسوم القانونية، يتم تقسيم مبلغ 13 مليون دولار على منظمات حماية خصوصية المستهلك.

وتقول جوجل إنها ستتخلص من أي بيانات لا تزال لديها من Wi-Spy، وستعمل مع الأشخاص حول كيفية حماية خصوصيتهم بشكل أفضل، كما أنها لم تعلق بعد على أخبار التسوية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

نرجو منك دعمنا وذلك بتعطيل إضافة Adblock :)