فيسبوك يجري أكبر عملية تحديث في تاريخه

أعلنت شركة التكنولوجيا العملاقة “فيسبوك Facebook” ومقرها كاليفورنيا، يوم أمس الثلاثاء عن إعادة تصميم شاملة للشبكة الاجتماعية، حيث تخلت عن شريط القائمة باللون الأزرق الشهير، واستبدلته بتصميم أبيض، مع التركيز بشكل أكبر على المجموعات.

وتأتي التغييرات الجديدة في الوقت الذي يحاول فيه فيسبوك إصلاح الأخطاء المتكررة التي ارتكبها خلال عامين الأخيرين، بدءًا من دور الشبكة الاجتماعية في نشر خطاب الكراهية الذي أذكى الإبادة الجماعية في ميانمار، إلى تسريب عشرات الملايين من بيانات المستخدمين إلى “Cambridge Analytica’s“.

وتم الكشف عن المظهر الجديد رسميًا في F8، وهو المؤتمر السنوي لمطوري فيسبوك في سان خوسيه، كاليفورنيا، ويعطي الشبكة الاجتماعية مظهرًا يشبه تطبيق “ماسنجر Messenger“، فيما تعكس المساحة البيضاء الواسعة لمظهر فيسبوك الجديد تطبيق “انستغرام Instagram” لمشاركة الصور.

ويمنح تصميم فيسبوك الجديد أيضًا لـ “قصص Stories” – وهي ميزة لمشاركة الصور أو مقاطع الفيديو التي تدوم لـ 24 ساعة – مكانًا بارزًا في أعلى خلاصات المستخدمين.

وهناك أيضًا تغييرات هيكلية كبيرة تركز بشكل أكبر على المجموعات التي أنشأها المستخدمون، حيث يمكن للمستخدمين النشر في المجموعات مباشرةً من الصفحة الرئيسية، ويتم إعطاء المجموعات أهمية أكبر على الشريط الجانبي الأيسر (على سطح المكتب)، وتتم إضافة أدوات جديدة إلى أنواع المجموعات المتخصصة.

وقال متحدث باسم فيسبوك في إعلان عبر البريد الإلكتروني، إن تطبيق الهاتف المحمول المعاد تصميمه سيتم إطلاقه “فورًا”، بينما سيتم طرحه ببطء أكبر على سطح المكتب “في الأشهر القليلة المقبلة”.

فيسبوك يراهن على المجموعات:

لقد مر تصميم فيسبوك بمراجعات وتغييرات لا تعد ولا تحصى على مدار تاريخه، مما أثار موجة غضب عابرة من قبل المستخدمين، فيما يعتبر التصميم الجديد الذي تم التطرق إليه في المؤتمر السنوي لفيسبوك يوم أمس الثلاثاء، هو تحول أكثر جمالا من المعتاد، الذي تخلت فيه الشركة عن الشريط الأزرق الذي حددته منذ عام 2004.

وعلى سطح المكتب، ستتم إضافة علامة تبويب “المجموعات” إلى أعلى صفحة فيسبوك، بينما على تطبيق الهاتف المحمول، حيث توجد مساحة أقل، تتغير علامات التبويب هذه بناءً على ما يستفيد منه المستخدمون من ميزات فيسبوك الجديدة.

وتحصل المجموعات نفسها على بعض التغييرات لحساب الاستخدامات المتزايدة، حيث يمكن لأعضاء مجموعات الدعم الصحي، على سبيل المثال، أن يطلبوا من مسؤولي المجموعة “النشر نيابة عنهم لحماية خصوصيتهم حول مواضيع حساسة”، في محاولة واضحة لمنع الأشخاص من الكشف عن البيانات الطبية الحساسة على فيسبوك، كما يتم إنشاء قوالب لأصحاب العمل لنشر إعلانات الوظائف في مجموعات الوظائف.

فيسبوك يجري تعديلات على أجزاء أخرى من تطبيقه الأساسي:

يضيف فيسبوك أيضًا مجموعة من الميزات الجديدة الأخرى عبر تطبيق فيسبوك الأساسي، حيث قدم ميزة جديدة تدعى “تعرف على أصدقاء جدد”، تتيح للمستخدمين إرسال رسائل إلى الغرباء من مجموعات أو شركات ينتمون إليها.

ويضيف أيضا “فيسبوك المواعدة”، وهو منافس Tinder، ميزة “Secret Crush” التي تتيح للمستخدمين معرفة ما إذا كان الأصدقاء يحملان مشاعر خفية لبعضهما البعض، دون الكشف عنها إذا لم تكن مطلوبة، ويتم إطلاق أداة المواعدة في 14 دولة جديدة، ليست من بينها الولايات المتحدة الأمريكية.

ويقوم فيسبوك أيضًا بطرح أدوات جديدة لمساعدة المستخدمين على شراء الأشياء وبيعها من خلال Marketplace، وهو مركز التسوق من المستخدم إلى التطبيق، حيث سيتمكن المستخدمون من إجراء الدفعات مباشرةً على Marketplace، والتعامل مع الشحن بشكل مبار عبر الشبكة الاجتماعية.

وتشير تعديلا 2019 إلى أن فيسبوك يعتقد أنه أوقف حملات المناهضة لسياساته، التي انتهجها طيلة السنوات الأخيرة، وأنه مستعد لبدء صفحة جديدة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق