قانون يُحرم سفيرة أمريكية من 1.67 مليون متابع

بسبب إجراءات صارمة تمنع على السياسيين الأمريكيين الذين شغلوا مناصب سياسية الاستفادة من المتابعين الذين انضموا إلى حساباتهم خلال تولى المناصب، أعلنت سفيرة الولايات المتحدة السابقة لدى الأمم المتحدة، نيكى هايلي، إغلاق حسابها فى موقع “تويتر” وكتبت هايلى التى غادرت منصبها مع حلول العام الجديد، إنها اضطرت إلى حذف الحساب الشخصى الذى ظلت تستعمله طيلة سنوات مراعاة لإجراءات تبنتها وزارة الخارجية الأمريكية فى عهد الرئيس السابق، باراك أوباما.

وأوضحت الديبلوماسية الأمريكية السابقة، فى حسابها الجديد على منصة “تويتر”، أنها غادرت الحساب الذى وصل عدد متابعيه إلى 1.67 مليون، داعية إلى متابعة حسابها الجديد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق