لجنة من المشرعين البريطانيين تدعو إلى اتخاذ قرار مستعجل حول هواوي

قالت لجنة من المشرعين البريطانيين يوم الجمعة، إنه يتعين على رئيس الوزراء الجديد اتخاذ قرار بشكل عاجل، بشأن ما إذا كان ينبغي إدراج شركة “هواوي Huawei” الصينية في شبكة اتصالات الجيل الخامس البريطانية، لأن النقاش الدائر يدمر العلاقات الدولية.

واجتمع مجلس الأمن القومي البريطاني، برئاسة رئيسة الوزراء المنتهية ولايتها “تيريزا ماي” شهر أبريل الماضي، لمناقشة موضوع يتعلق حول معدات شبكات الجيل الخامس من هواوي، وانتهى الاجتماع بإقرار حظر 5G، ومنح الشركة قيوداً.

وكان من المفترض أن يكون القرار النهائي بشأن هواوي قد اتخذته الحكومة البريطانية، لكن قرار تنحي ماي من رئاسة الحكومة قد عرقل المهمة، وسيحل محلها في الأسبوع المقبل وزير الخارجية “جيريمي هانت” أو عمدة لندن السابق “بوريس جونسون”.

وفي بيان، قال مركز الدراسات الدولي إن رؤساء الأمن السيبراني في بريطانيا كانوا واضحين، أن القضية لا تتعلق بدولة واحدة أو شركة واحدة، ولكن يجب أن يكون النظام قادراً على تحمل أي هجوم أو عمل ضار أو خطأ بشري بسيط.

ومع ذلك، أقرت اللجنة أن القرار لم يكن تقنيًا فقط، وأنه يتعين على الحكومة أن تأخذ في اعتبارها المخاوف السياسية، وعليها ألا تفعل أي شيء لتهديد التحالف الاستخباراتي “خمس عيون” وهم: للولايات المتحدة وبريطانيا وأستراليا وكندا ونيوزيلندا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

نرجو منك دعمنا وذلك بتعطيل إضافة Adblock :)