لماذا تحظى هواتف هواوي الذكية بشعبية كبيرة في جميع أنحاء العالم؟

على الرغم من وجودها المحدود للغاية في الولايات المتحدة، فإن شركة “هواوي Huawei” الصينية للاتصالات السلكية واللاسلكية اعتبارًا من الربع الأول من عام 2019 تعتبر ثاني أكبر مصنّع للهواتف الذكية في العالم بعد “سامسونج Samsung“.

ولكن مبيعات شركة هواوي على وشك أن تتراجع في المستقبل القريب، حيث قام عمالقة التكنولوجيا مثل: “Google” و”Intel” و”Qualcomm” بقطع علاقاتها مع الشركة.

وتأتي هذه الخطوة بعد أن وقع الرئيس ترامب أمرا تنفيذيا يعلن من خلاله حالة طوارئ وطنية، بسبب التهديدات ضد تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الأمريكية، ولقد أضافت وزارة التجارة الأمريكية هواوي إلى قائمة مكتب الصناعة والكيانات الأمنية، مما يعني أن أي شركة ترغب في بيع أو نقل التكنولوجيا إلى هواوي يجب أن تحصل على إذن من الحكومة.

وإن قطع جوجل علاقتها مع هواوي تعني أن عملاق التكنولوجيا الصينية ستفقد الوصول إلى تحديثات برامج “أندرويد Android“، وأن هواتفها التي يتم بيعها خارج الصين لن تحتوي على تطبيقات جوجل الشهيرة مثل: “Play Store” و”Gmail”، وفقًا لوكالة رويترز.

وأفاد تقرير “Bloomberg” أن صانعي الرقائق مثل: “Intel” و”Qualcomm” و”Broadcom” و”Xilinx” قد توقفوا عن تزويد هواوي تلك الرقائق حتى إشعار آخر.

ولكن أثبتت هواتف هواوي أنها تحظى بشعبية كبيرة في جميع أنحاء العالم، بغض النظر عن حقيقة أنه كان من الصعب شراؤها في الولايات المتحدة. نظرًا لاستمرار سوق الهواتف الذكية العالمي في الانخفاض في الربع الأول من عام 2019، برزت شركة هواوي باعتبارها المزود الوحيد للهواتف الذكية الأكثر نموا.

ويرجع أحد أسباب وراء انتشار منتجات هواوي إلى حد كبير بسبب مجموعة منتجاتها عالية الجودة، والتي تشمل هواتف ذكية متطورة ضمن سلسلة “Mate” و”P”، بالإضافة إلى أجهزة هاتفية أرخص تندرج ضمن علامتها التجارية “Honor“.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

نرجو منك دعمنا وذلك بتعطيل إضافة Adblock :)