لماذا تراجع فيسبوك على شراء تطبيق الدردشة الجماعية “Houseparty”؟

تجري جهات قانونية في الولايات المتحدة تحقيقا بسبب استحواذ شركة “فيسبوك Facebook” على “واتساب WhatsApp” و “انستجرام Instagram“، وأفادت التقارير أن عملاق الشبكات الاجتماعية قد أرجأ خططًا لشراء تطبيق دردشة فيديو جماعي شهير يسمى “House party”.

ووفقًا لتقرير Engadget، نقلاً عن صحيفة نيويورك تايمز، انتهت المحادثات بعد أن أدرك فيسبوك أن الحصول على لاعب كبير آخر على الشبكات الاجتماعية، سيدعو إلى إثبات مخاطر مكافحة الاحتكار من لجنة التجارة الفيدرالية الأمريكية (FTC).

ويتيح تطبيق “House party” للمستخدمين إجراء دردشة فيديو مع عدة أشخاص في وقت واحد، كما أنه يحظى بشعبية واسعة بين المستخدمين الذين تقل أعمارهم عن 24 عامًا.

وحصلت شركة Epic Games لصناعة ألعاب الفيديو على الإنترنت على “House party” في يونيو (جوان) الماضي مقابل مبلغ لم يكشف عنه.

ووافقت FTC الشهر الماضي على تسوية تاريخية تشمل حوالي 5 مليارات دولار مع فيسبوك، بسبب التحقيق في انتهاكات الخصوصية لعملاق التكنولوجيا، بما في ذلك فضيحة أناليتيكا كامبردج (Cambridge Analytica).

وبصرف النظر عن عقوبة قياسية بقيمة 5 مليارات دولار، فسوف يقدم فيسبوك أيضًا قيودًا شاملة جديدة وبنية مؤسسية معدلة، تجعل الشركة مسؤولة عن القرارات التي تتخذها بشأن خصوصية مستخدميها. تبحث FTC أيضًا ما الذي دفع فيسبوك إلى الحصول على انستجرام وواتساب.

ووفقًا للتقارير، تتطلع FTC لمعرفة ما إذا كان فيسبوك يحاول استبعاد المنافسين المحتملين قبل أن يتمكنوا من تحدي عملاق وسائل التواصل الاجتماعي، وأعلن المدير التنفيذي لشركة فيسبوك “مارك زوكربيرج” سابقا عن خطط للتقارب بين فيسبوك وانستجرام وواتساب.

وفي خطوة أولى نحو دمج جميع منصاتها في تجربة واحدة موحدة للمستخدمين، يضيف فيسبوك اسم علامته التجارية إلى انستجرام وواتساب، حيث ستصبح انستجرام قريبًا “انستجرام من فيسبوك”، وسوف يتحول واتساب إلى “واتساب من فيسبوك”.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق