مؤسس فيسبوك يقول بأن الوقت قد حان لتفكيك الشركة!

في مقال رأي في صحيفة “نيويورك تايمز” دعا “كريس هيوز” أحد مؤسسي شبكة التواصل الاجتماعي “فيسبوك Facebook“، إلى تفكيك الموقع، حيث صرح قائلا: “إن قوة مارك غير مسبوقة وغير أمريكية”، وأضاف: “نحن أمة ذات تقليد كبح الاحتكارات، بغض النظر عن مدى حسن نية قادة هذه الشركات”.

ويمتلك فيسبوك أكبر شبكة اجتماعية تضم أكثر من ملياري مستخدم في جميع أنحاء العالم، كما أنه يمتلك واتساب، ماسنجر وانستغرام، ويستخدم كل منها أكثر من مليار شخص.

وشارك هيوز في تأسيس فيسبوك في عام 2004 في جامعة هارفارد برفقة المدير التنفيذي للشركة زوكربيرج وداستن موسكوفيتز، وقدم استقالته من فيسبوك في عام 2007، وقال بعد استقالته في موقع LinkedIn إنه حقق نصف مليار دولار مقابل سنوات عمله الثلاث.

وقال هيوز الذي كان لاحقًا الخبير الاستراتيجي عبر الإنترنت لحملة “باراك أوباما” للانتخابات الرئاسية لعام 2008: “لقد مرت 15 عامًا منذ أن شاركت في تأسيس فيسبوك في جامعة هارفارد، ولم أعمل في الشركة منذ عقد من الزمن،.. لكنني أشعر بالغضب والمسؤولية”.

وفي واحدة من عدد من فضائح الأمان والخصوصية التي تعصف بالشركة، تم اتهام فيسبوك بمشاركة معلومات تخص 87 مليون مستخدم بشكل غير لائق مع شركة الاستشارات السياسية البريطانية Cambridge Analytica، التي انتهت صلاحيتها الآن.

وقال هيوز إنه التقى آخر مرة بزوكربيرج في صيف عام 2017، قبل عدة أشهر من اندلاع فضيحة كامبريدج التحليلية، حيث قال عنه: “مارك هو شخص طيب طيب. لكنني غاضب من أن تركيزه على النمو دفعه للتضحية بالأمن من أجل النقرات”.

ولا يعتبر هيوز الشخص الوحيد الذي دعا إلى تفكيك الفيسبوك. حيث دعا بعض المشرعين الأمريكيين إلى تنظيم الخصوصية الفيدرالية وإجراءات مكافحة الاحتكار لتفكيك شركات التكنولوجيا الكبرى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

نرجو منك دعمنا وذلك بتعطيل إضافة Adblock :)