مارك زوكربيرج يقع في موقف حرج بعد أن حاول إلقاء نكتة!

يقوم “فيسبوك Facebook” بإجراء إصلاحات على تطبيقاته في محاولة منه لتفادي المزيد من فضائح الخصوصية، ولتسهيل على المستخدمين والشركات العثور على مستخدمين آخرين والتواصل معهم.

وتتعلق الكثير من التغييرات التي حدثت على تطبيقات فيسبوك وانستغرام، في رفع من مستوى الخصوصية، حيث يتطلع عملاق وسائل التواصل الاجتماعي إلى تحسين صورته، والتقليل من عدد نقاده، بعد سنوات من الفضائح.

ولقد عانى موقع فيسبوك من الاختراقات، وأظهر تجاهلًا فاضحًا لحماية بيانات المستخدم، وسمح بمنشورات التي تحض على الكراهية، وأيضا باستخدام ميزة البث المباشر لترويج الهجمات الإرهابية.

ففي خطاب رئيسي افتتح مؤتمر مطوري فيسبوك خلال الليل، بإقرار الرئيس التنفيذي لفيسبوك “مارك زوكربيرج” بالتشكك في دوافع الشركة لتحسين الخصوصية.

وعندما حاول مارك إلقاء الضوء حول قضية الخصوصية مازحا عندما قال:

“انظر، لقد فهمت أن الكثير من الناس ليسوا متأكدين من أننا جادون في هذا الأمر”.

كان يقابله صمت حرج للغاية من قبل الحاضرين، وهو ما يعتبر إشارة أن فيسبوك ليست جادة فعلا فيما تفعله، وأنها يلزمها الكثير من الوقت من أجل أن تكفر عن أخطائها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق