محاكم الإمارات تستخدم واتساب كدليل لتوجيه التهم

تطبيق “واتساب WhatsApp“، الذي هو مجرد وسيلة للتواصل بين الأفراد، قاد العديد من الأشخاص إلى المحاكم لسوء المعاملة، ولقد أصبح دليلاً بارزاً أمام محاكم الإمارات، ودليل واضح على ارتكاب بعض الجرائم بموجب قانون تكنولوجيا المعلومات.

ووفقًا للمحامي علي منصوري، إن إساءة استخدام تكنولوجيا المعلومات، يخضع للقانون الاتحادي لمكافحة جرائم تكنولوجيا المعلومات، حيث تنص المادة 20 على عقوبة وغرامة مالية لا تقل عن 250.000 درهم وقد تصل حتى 500000 درهم إماراتي.

وقال المحامي أن بعض الأفراد قد ينشرون أو يعيدون نشر بيانات أو مقاطع فيديو مسيئة، دون معرفة النتائج القانونية لهذا الفعل الذي يعاقب عليه قانون جرائم تكنولوجيا المعلومات.

جرائم الإنترنت

حسن الحيس، المستشار القانوني في الرواد للمحاماة قال إن جرائم الإنترنت المتمثلة في “الإهانات والتهديدات” يعتبران الأكثر شيوعًا في الشبكة، قد لا يواجه صاحبها بالضرورة السجن أو الترحيل بموجب قانون الجرائم الإلكترونية المعدل.

وبعد التعديلات التي أدخلت على قانون الجرائم الإلكترونية بدولة الإمارات العربية المتحدة، يجوز للمحكمة أن تضع المتهم تحت المراقبة الإلكترونية ومنعه من استخدام منصات افتراضية خلال فترة لا تتجاوز العقوبة المنصوص عليها في القانون.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق