مشرعون أمريكيون ينتقدون تسوية محتملة بين فيسبوك ولجنة التجارة الفيدرالية

انتقد عضوان بمجلس الشيوخ الامريكي يوم أمس الاثنين، الخطط التي ابلغت عن تسوية للجنة التجارة الفيدرالية مع Facebook Inc، بسبب سوء استخدام البيانات الشخصية للمستهلكين، قائلين ان كبار المسؤولين – ومن المحتمل أن يكون من بينهم “مارك زوكربيرج” – يجب أن يتحملوا المسؤولية الشخصية.

وفي خطاب موجه إلى لجنة التجارة الفيدرالية، أخبر السناتور “ريتشارد بلومنتال” الديموقراطي، و”جوش هاولي” الجمهوري، الوكالة أنه حتى عقوبة مدنية بقيمة 5 مليارات دولار هي “صفقة لفيسبوك”.

وبحسب ما ورد تفكر الوكالة أيضًا في تسوية ترفع الإشراف على سياسات وممارسات الخصوصية إلى مجلس إدارة “فيسبوك Facebook”، وتطلب من عملاق وسائل التواصل الاجتماعي أن يكون أكثر صرامة في مراقبة مطوري تطبيقات “الطرف الثالث”.

وتقوم لجنة التجارة الفيدرالية (FTC) بالتحقيق في الكشف عن أن فيسبوك قامت بمشاركة معلومات خاصة، تعود إلى 87 مليون مستخدم مع شركة الاستشارات السياسية البريطانية Cambridge Analytica، التي انتهت صلاحيتها الآن.

وركز التحقيق على ما إذا كانت مشاركة البيانات والنزاعات الأخرى تنتهك اتفاقية عام 2011 مع (FTC) لحماية خصوصية المستخدم.

وكما حث عضوان بمجلس الشيوخ الامريكي الوكالة على تسمية أي مسؤول في فيسبوك كان وراء أي انتهاك لمرسوم الموافقة. وكتبوا: “يجب الاعتراف بالمسؤولية الشخصية من أعلى هرم في الشركة، وصولاً إلى فرق تطوير المنتجات”.

وقال السناتور مايك لي، وهو جمهوري ورئيس لجنة مكافحة الاحتكار في اللجنة القضائية، إنه لا يعتقد أن الرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك يجب أن يكون مسؤولاً شخصياً عن الهفوات المستقبلية في الخصوصية. وقال “لم أر أساسًا صحيحًا لذلك”.

وقال ديفيد سيسيلين الشهر الماضي إنه حتى غرامة بقيمة مليارات الدولارات كانت بمثابة “صفعة على المعصم”، وقال: “إن فيسبوك ارتكبت الجريمة بشكل متكرر، ومن الأهمية بمكان أن تكون استجابة اللجنة قوية بدرجة كافية لمنع حدوث انتهاكات في المستقبل”.

ودفع السناتور رون وايدن الوكالة إلى تحميل زوكربيرج المسؤولية في خطاب كتب في أواخر شهر أبريل الماضي:

“السيد زوكربيرج ليس مجرد الرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك فقط، ولكنه يسيطر أيضًا على غالبية حق التصويت في الشركة، وإن هذه الصلاحية تعزله عن المساءلة من مجلس فيسبوك والمساهمين.”

وقال النائب فرانك بالون، رئيس لجنة الطاقة والتجارة في مجلس النواب، والتي تشرف على لجنة التجارة الفيدرالية، إنه يعتقد أن تحقيق لجنة التجارة الفيدرالية حول فيسبوك، أظهر أن الوكالة بحاجة إلى مزيد من النفوذ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

نرجو منك دعمنا وذلك بتعطيل إضافة Adblock :)