موظفو مايكروسوفت يحتجون ويرفضون مشاركتهم في القتل

شن موظفي شركة مايكروسوفت حركة احتجاجية بسبب صفقة بقيمة 480 مليون دولار أبرمتها مايكروسوفت مع الجيش الأمريكي، لإنتاج نسخ من نظارة الواقع المعزز “HoloLens” المخصصة للمعارك.

ويعتبر هذا الاحتجاج الأحدث من نوعه وقد يكون الأول في قطاع التكنولوجيا، الذي لم يشهد من قبل حركات احتجاجية للمطالبة بإلغاء صفقات بيع المنتجات التقنية للمؤسسات العسكرية.

وقال الموظفون المحتجون في الرسالة المتداولة داخل الشركة أنهم يشعرون بالقلق حيال قيام الشركة التي يعملون لديها ببيع تكنولوجيا من صنع أيديهم لاستخدامها في أغراض عسكرية.

وقال المحتجون بأنهم لا يقومون بتطوير أسلحة، ويطالبون بأن يكون لهم رأي في كيفية استخدام الأدوات التي يصنعونها.

وفي رد لمتحدث باسم مايكروسوفت على الحركة الاحتجاجية قال بأن الشركة تقدر ردود فعل الموظفين، مضيف بأن مايكروسوفت لديها العديد من الطرق لسماع أصواتهم.

وأشار المتحدث باسم مايكروسوفت بأن شركته ملتزمة بتقديم التكنولوجيا إلى وزارة الدفاع الأمريكية، وأكد أنهم منخرطين كمواطنين نشطين في معالجة قضايا سياسة العامة والأخلاقية المتعلقة بالجيش والذكاء الاصطناعي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

نرجو منك دعمنا وذلك بتعطيل إضافة Adblock :)