موقع تويتر يضيق الخناق على السياسيين

نشرت منصة التواصل الاجتماعي “تويتر Twitter“، ميزة جديدة لتحذير مستخدميها من التغريدات التي تنتهك سياستها، خاصة تلك التي يقوم شخصيات بارزة بنشرها.

وسيتم تطبيق الميزة الجديدة عن طريق وضع علامة على المشاركات، التي ستكون على شكل إشعار الموافقة العامة، والذي يجب قراءته والنقر عليه قبل أن يتمكن المستخدمون من الوصول إلى التغريدات الأصلية.

وتعرضت تويتر لانتقادات شديدة في السنوات الأخيرة، لأنها سمحت لخطاب الكراهية بالاستمرار على المنصة، لا سيما في حالة المحتوى المسيء الذي ينشره المستخدمون البارزون.

وفي أحد التدوينات الحديثة على المدونة، أعلنت تويتر أن الميزة الجديدة ستنطبق على التغريدات التي تنتهك من الناحية الفنية قواعد الخدمة، مما يضيف مستوى من الوضوح طال انتظاره بشأن الكلام الضار الذي يحدث على المنصة.

وعلى وجه التحديد، ستقوم الميزة بتصفية التغريدات السياسية على شكل إشعار مرئي يحتوي على تحذير يشرح الانتهاك، مما يتطلب من المستخدمين النقر فوق التحذير لمشاهدة المحتوى.

وستعمل السياسة الجديدة أيضًا على كبح جماح وصول التغريدات التي وضع عليها إشعار الانتهاك، مما يجعل من غير المرجح أن يراها عدد كبير من المستخدمين.

وقالت تويتر إن هذه السياسة ستنطبق على الزعماء السياسيين والمرشحين، وهو ما أشار إليه الكثيرون، قد تشمل تغريدات أيضا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

حاليًا وقبل الإعلان عن السياسة الجديدة، كان موقع تويتر يستثني هذه الشخصيات العامة فعليًا من بعض قواعده المعتادة، معتبراً أن رسائلهم مهمة بدرجة تكفي لمعاملة خاصة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

نرجو منك دعمنا وذلك بتعطيل إضافة Adblock :)