هذا ما دار بين ترامب والرئيس التنفيذي لموقع تويتر

ذكرت صحيفة واشنطن بوست أن اجتماع طويل ومغلق دار بين الرئيس “دونالد ترامب” والرئيس التنفيذي لشركة تويتر “جاك دورسي” يوم أمس الثلاثاء، حيث ركز على مخاوف ترامب من أن موقع التواصل الاجتماعي تويتر قد يحذف متابعي ترامب لأسباب سياسية.

وقال مصدر لصحيفة واشنطن بوست إن دورسي أبلغ ترامب أنه ربما قد يفقد الرئيس بعض من متابعيه، بسبب جهود تويتر لحذف الحسابات المزيفة والآلية، وكان ترامب يمتلك ما يقرب من 60 مليون متابع في وقت مبكر من يوم الاربعاء.

ولطالما زعم ترامب بدون وجود أي دليل على أن أكبر وسائل التواصل الاجتماعي متحيزة سياسياً ضد المحافظين.

وفي وقت سابق من يوم الثلاثاء، قام ترامب بنشر تغريدة قال فيها أن عدد متابعيه كان من المفترض أن يكون “أعلى بكثير” من 100 مليون، في حالة لم يكن تويتر “يلعب لعبة السياسية”، وأضاف أنه يتعين على الكونغرس التدخل لحل المشكلة.

وكما اتهم ترامب كبار عمالقة التكنولوجيا في وادي سيليكون بنشر “الكراهية” ضد “مجموعة معينة من الناس الذين يتواجدون في السلطة، وقد حصلوا في الانتخابات”.

وفي شهر نوفمبر الماضي، قام ترامب بنشر تغريدة مفادها “أن فيسبوك، وتويتر وجوجل متحيزان للغاية تجاه الديمقراطيين، إنه أمر مثير للسخرية!”

ويعتقد بعض النقاد عكس ذلك، بحجة أن ترامب كان يجب أن يُمنع من تويتر، بسبب التغريدات التي يعتقدون أنها تنتهك عادة المعايير المتعلقة بالتحرش وسوء المعاملة على المنصة.

وقال موقع تويتر إن حجب قادة العالم مثل ترامب “لن يسكت” عنهم، بل “يعيق النقاش الضروري حول كلماتهم وأفعالهم”.

وقال مسؤول في تويتر الشهر الماضي إنه يدرس الآن إضافة ملاحظات إلى التغريدات البارزة، التي يتركها بعض السياسيين رغم انتهاكهم لقواعد منصة تويتر.

ولم يعلق البيت الأبيض على اجتماع ترامب مع دورسي أو اتهامات الرئيس الأخيرة ضد عمالقة التكنولوجيا.

وقال ممثل تويتر لـ Business Insider إن اجتماع الثلاثاء كان يدور حول “التزام المنصة الاجتماعية بحماية صحة المحادثة العامة قبل انتخابات الولايات المتحدة عام 2020”. وناقش الثنائي أيضًا طرقًا للرد على أزمة المواد الأفيونية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق