هذا ما قاله الرئيس التنفيذي لشركة هواوي بشأن آبل

وفقًا لـ “رن زنجفي” الرئيس التنفيذي لشركة “هواوي Huawei“، يمكن لنظام التشغيل HarmonyOS بأن ينافس بشكل كبير منافسين بارزين مثل نظام التشغيل iOS من شركة “آبل Apple” خلال العامين المقبلين.

وفي وقت سابق من هذا العام، أدرجت وزارة التجارة الأمريكية شركة هواوي ضمن قائمة سوداء، لتقييدها من الوصول إلى التكنولوجيا الأمريكية، بسبب مزاعم تهديدها للأمن القومي الأمريكي.

وبسبب هذا الحظر، لن يُسمح للشركات الأمريكية بالتعاون مع شركة هواوي دون موافقة البيت الأبيض. نتيجةً لذلك، قطعت شركة “جوجل Google” شراكتها مع هواوي، مما منع الهواتف الذكية التي تصدرها هواوي من تثبيت خدمات جوجل عند بيعها.

وبعد أسابيع قليلة من الحظر، أفيد أن شركة هواوي تعمل على تطوير نظام تشغيل سري منذ عام 2012. وفي الوقت نفسه، ذكر التقرير أيضًا أن الشركة الصينية ستطلق هواتف ذكية تعمل بنظام تشغيل جديد خاص بها في وقت لاحق من هذا العام، إذا لم يتم رفع حظر الذي فرضته الحكومة الأمريكية.

ومع ذلك، لا تزال هواوي تطلق أحدث أجهزتها من سلسلة Mate 30 مع نظام التشغيل “أندرويد Android“، وهي النسخة مفتوحة المصدر لـ AOSP، دون أي تطبيقات أو خدمات من جوجل.

حاليا، كانت هناك معلومات رسمية تفيد بأن نظام التشغيل السري لشركة هواوي يسمى HarmonyOS. في الوقت نفسه، أطلقت الشركة الصينية أيضًا جهازًا يعمل بنظام التشغيل هذا وهو Honor Vision TV. من الواضح أن الشركة ليست مستعدة بعد لإطلاق هاتف ذكي يعمل بنظام HarmonyOS في الوقت الحالي.

وفي سبتمبر، أجرى الرئيس التنفيذي للشركة “رن زنجفي” مقابلة مع مجلة Fortune، وأعلن بجرأة أن نظام التشغيل الداخلي الخاص بهم HarmonyOS، يمكن أن ينافس منافسيه الرئيسيين مثل iOS، خلال العامين المقبلين، إلى جانب ذلك، صرح بالآتي:

“أعتقد أن الأمر سيستغرق أقل من عامين إلى ثلاث سنوات، لأنني عضو في مجلس إدارة الشركة، فأنا دائمًا ما أتوخى الحذر عند الحديث عن الجداول الزمنية، إذا لم يكن الأمر كذلك، يمكن أن أضغط بشكل كبير على موظفي هواوي”.

وأكد “رن زنجفي” أيضًا على أنه من المتوقع أن تنخفض عائدات هواوي إلى 10 مليارات دولارات، نظرًا لعدم قدرتها على تجهيز خدمات جوجل على هواتفها الذكية. بعد ذلك بفترة وجيزة، أصدرت الشركة بياناتها المالية، قائلة إن إجمالي الإيرادات كان 401.3 مليار يوان في النصف الأول من عام 2019، بزيادة قدرها 23.2٪ عن نفس الفترة من العام الماضي.

وبشكل عام، تبدو هواوي واثقة جدًا في الحديث عن نظام التشغيل الخاص بها الذي طورته بهدوء على مر السنين، وبالرغم من أن لديهم الموارد اللازمة للوفاء بهذا الوعد، إلا أن الرحلة لن تكون سهلة، ولا يزال يتعين علينا الانتظار لرؤية ما سيكون عليه مستقبل هواوي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق