هذا ما وعدت به هدى فرعون الجزائريين

أكدت وزيرة البريد وتكنولوجيات الاتصال، هدى فرعون، أن إضافة الكابل البحري الجديد للألياف البصرية “MEDEX” الذي سيربط الجزائر بأوروبا وأمريكا، ستضمن للجزائر ولمدة 25 سنة كاملة تدفق انترنت فائق السرعة والجودة.

وأشارت هدى فرعون، أن قدرة الكابل البحري الجديد ستكون 2.2 تيرابايت في الثانية، لتتوسع وتتعزز مستقبلا بشكل أكبر إلى غاية 8 تيرابايت في الثانية، من أجل الحد من مشكل الانقطاعات والتذبذبات للإنترنت.

وقالت الوزيرة أن الكابل البحري للألياف البصرية يعتبر إضافة جديدة للجزائر، حيث سيقوم بتغطية كامل الاحتياجات الوطنية للإنترنت، مشيرة أن الخدمة ستتوسع بهدف تصديرها نحو البلدان الإفريقية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

نرجو منك دعمنا وذلك بتعطيل إضافة Adblock :)